إفتتاح معرض الأم في إنجيلية صيدا


افتتحت لجنة الأهل في مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا معرضها الأول، لمناسبة حلول عيد الأم. وقد قصّ رئيس المدرسة الدكتور روجر داغر شريط الافتتاح وسط عدد من الأهالي والطلاب، حيث يعود ريع هذا المعرض لإعادة تأهيل الملعب الخاص بطلاب الحلقة الأولى.

السيدة حلا روجر أشارت خلال كلامها إلى أنها قامت بمساعدة لجنة الأهل هذا العام في الإعداد للمعرض، حيث إن هذا المعرض هوالأول ضمن الأنشطة التي ستقوم بها اللجنة، مؤكدة على أن هذا النشاط سيُكرر في كل عام. وقد أشارت في كلامها إلى أن الهدف الرئيسي من هذا المعرض ليس الربح المادي، إنما العمل على إعادة تأهيل الملعب الخاص بطلاب الحلقة الأولى، وحتى يشعر الأطفال ببهجة الربيع وفرحة العيد.

أما السيد مجد شمس الدين، نائب رئيس لجنة الأهل، أشار إلى أن الهدف من هذا المعرض ليس الربح المادي حيث إن ريعه سيعود لتأهيل الملعب، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي كانت فيه جمعيات أخرى تقوم بمثل هذا العمل في المدرسة، فقد ارتأينا هذا العام أن نقوم نحن بلجنة الأهل بهذا النشاط.

السيدة هدى حمام أم لتلميذتين في المدرسة أكدت على أن هذا النشاط هو عمل يدخل الفرحة إلى قلوب الأطفال، ويشجعهم على على إحياء النشاطات المختلفة، مشيرة إلى أنها ترغب في مشاركة لجنة الأهل والمدرسة بمثل هكذا نشاطات.

أما السيدة رانيا العاصي، قالت: أنا عندي أربعة أولاد في المدرسة، ومثل هكذا نشاطات تدخل الفرحة والسرور إلى قلب الأطفال.

وأعرب رئيس المدرسة الدكتور روجر داغرعن تقديره لجميع الآباء والأمهات الذين جعلوا هذا الحدث ممكنًا وناجحًا، وعلى وجه الخصوص، أعضار رابطة الآباء الذين أعطوا هذا العمل ساعات وأيام عديدة من وقتهم لإنجاحه، ولتفانيهم في العمل، مشيرًا إلى أنهم مثال عظيم للطلاب، حيث يظهرون أن عمل الفريق يعزز النجاح، وأن التعاون بين الآباء والطلاب والمدرسة من الممكن أن يؤدي نتائج مذهلة، شاكرًا أعضاء اللجنة، ومقدمًا لهم التقديروالتحية.





























تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.