مدخل ابل السقي تحت رحمة سائقي الشاحنات

مدخل ابل السقي بات تحت الخطر بعدما طلبت الدولة من البلديات والجهات المعنيّة ازالة المطبات.

لا نعتقد أن من وراء هذا القرار سيتحمل دم أحد أو تبعات أي حادث.

مسؤلية من تقع سلامة اهالي ابل السقي وأطفالهم وغيرهم من الناس؟؟؟

ثلاثة حوادث وقعت ولم نمض على قرار إزالة المطبّات سوى أيام قليلة. عن جدّ ما عاد فينا نطلع من مفرق الضيعة جراء سرعة بعض السائقين المتهورين...

يا دولتنا العليّة: نحن، قبل كل الناس، ضدّ المطبات لأنها تكسّر سياراتنا، لكن ما هو البديل؟؟

قبل إصدار قرار إزالة المطبات، هل أوجد أصحاب القرار الحلّ البديل لضبط السرعة الجنونية لبعض سائقي الشاحنات والآليات بالأخص على مداخل القرى والبلدات؟

بغياب الحلّ البديل، انا أرى أنه من الأفضل إلحاق الأذى بسيارتي على أن أضع اهل ضيعتي وأي مواطن آخر تحت الخطر.

* الياس اللقيس (ناشط إجتماعي)

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.