إحتفال في إبل السقي لتوعية الطلاب من مخاطر الألغام


نظم المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام بالتعاون مع قيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل ودائرة الأعمال المتعلقة بالألغام بالأمم المتحدة محاضرة توجيهية عن مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة والمتفجرة لطلاب مدرسة بلاط الرسمية، وحضر قائد القطاع الشرقي لليونيفيل الجنرال ارولدو لاثارو ساينث هذا البرنامج بهدف نشر تعميم التوعية لما هي عليه من حيوية وفائدة بما يتعلق بسلامة الأطفال في جنوب لبنان. يهدف هذا النشاط إلى توعية الطلاب من مخاطر الذخائر الغير منفجرة ونشر الوعي للتعامل الحذر معها كونها قابلة للإنفجار ولو مضت عشرات السنين على تركها أورميها. وقد حضر هذا البرنامج الإرشادي أكثر من 280 تلميذاً من مدارس حاصبيا وإبل السقي والهبارية وعين جرفا .

وقد أستهل الحفل بكلمة ترحيب من مدير المدرسة بالمركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالالغام وقيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل ودائرة الأعمال المتعلقة بالألغام بالأمم المتحدة وبجميع الحضور. بدأ البرنامج التوعوي بعرض مقدمة حول مخاطر الألغام، قدمه المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالالغام عن مخاطر الألغام والأجسام المتفجرة، بعدها تم عرض مسرحية توعوية حول مخاطر الألغام من قبل منظمة "ماغ" الإنسانية التي تعمل في مجال نزع الألغام، وقدم عناصر اليونيفيل عروضا مختلفة للطلاب حول كيفية إزالة الألغام بطرق مختلفة حيث تخللها عرض للكلاب البوليسية، إضافة الى كيفية ابطال الألغام بواسطة رجل آلي، وفي نهاية البرنامج التوعوي شارك الطلاب بمسابقة تم خلالها طرح أسئلة حول مخاطر الألغام وكيفية التعامل معها. وقد شكر مدير المدرسة كل من المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام وقيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل ودائرة الأعمال المتعلقة بالألغام بالأمم المتحدة على الدعم المتواصل مشيدا بالجهود المبذولة في تنظيم هذا الحدث الإرشادي البالغ الأهمية. .

بعد حرب 2006 قامت قوات اليونيفيل بازالة الألغام من مختلف المناطق والحقول والمزارع والبيوت وتفجير الأجسام المشبوهة والذخائر الغير منفجرة التي خلفتها الحرب مما أتاح للأهالي التنقل بأمان. وحاليا تقوم فرق إزالة الألغام التابعة لليونيفيل بعدة عمليات تنظيف للأراضي الواقعة ضمن نطاق عملها، بالإضافة إلى المهام الموكلة إليها تقوم اليونيفيل بالتعاون مع دائرة الأعمال المتعلقة بالألغام في الأمم المتحدة وبدعم ومشاركة المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالالغام في بنشرالتوعية والتوجيه حول مخاطر الألغام للسكان المحليين.



THE LEBANON MINE ACTION CENTER, UNIFIL SECEAST AND UNITED NATIONS MINE ACTION SERVICE TAUGHT LEBANESE STUDENTS ABOUT THE DANGERS OF UNEXPLODED AMMUNITIONS

1. The Lebanon Mine Action Center (LMAC) with the support of UNIFIL’s Sector East (SECEAST) and the United Nations Mine Action Service (UNMAS) has conducted an educational program on landmine and explosive object safety and awareness for students at Ebel El Saqi Intermediate Public school. The UNIFIL SECEAST Commander Brigadier General Aroldo Lazaro Saenz attended the program in order to convey this awareness program as very vital for safety of the children of South Lebanon.The aim of this training was to teach students about the unexploded ammunitions in general and the awareness about them that did not explode when were employed and still pose a risk of detonation, sometimes many decades after they were used or discarded. The event was attended by more than 280 students from the schools of villages Hasbaya, Ebel El Saqi, El Hebbariye and Ain Jarfa.

2. The LMAC along with UNIFIL and UNMAS personnel were welcomed by the Director of the school. The day began with a presentation provided by the LMAC on the dangers of landmines and other explosive objects. The presentation was then followed by a puppet show provided by an international NGO. UNIFIL provided demonstrations of various demining methodologies which included the use of dogs, robots and a mechanical demining machine. Students were then participated in a quiz game. The Director thanked the LMAC, UNIFIL and UNMAS for their continuous support and efforts for organizing the educational program and the event.

3. After the war in 2006, UNIFIL troops participated in de-mining operations by clearing roads and destroying the UXO’s found in fields, gardens and sometimes houses. This enabled the population to work and move safely. Currently, UNIFIL demining teams conduct operational clearance in the UNIFIL Area of Operations. In addition to these duties, UNIFIL along with UNMAS supports the LMAC with raising awareness of the dangers of landmines and other explosive objects among the local population.





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.