عماد قانصوه يلجأ الى القضاء: مشاريعي السياحية يشهد لها القاصي والداني

قرر منتج الحفلات السيد عماد قانصو التوجه الى القضاء لمقاضاة المحامي طارق شندب، حيث أصدر المكتب الإعلامي لقانصوه البيان التالي:

إثر تناول المحامي طارق شندب عبر قناة otv المنتجعماد قانصوه، بعبارات تنال من كرامته ومسيرته الفنيه....اعرب السيد قانصوه عن إستهجانه للاسلوب الرخيص الذي يتعامل به المحامي المذكور في كل إطلالاته، والذي يؤكد أن عباراته مستمدة من الفكر الظلامي والتكفيري، الذي يملأ قلب وعقل قائلها، كون شندب وكيلا قانونيا لتلك الجماعات التي عاثت فاسدا بالبلاد والعباد ...متناسيا هو ومن يمثل، الدور الريادي والاقتصادي للمنتج قانصوه في تحريك العجلة الإقتصادية في لبنان عبر مشاريعه السياحية الناجحة والمشهود لها في مختلف المناطق اللبنانية. وهو المنتج الذي عبَر دائماً بمشاريعه الناجحة، كل الخطوط الطائفية والمذهبية البغيضة. في حين كان شندب يعمل بسوداوية على التحريض وإثارة النعرات وإهانة الناس.

وبهذا الصدد، أشار المنتج قانصوه الى انه سيتقدّم بشكوى قضائية ضد المحامي شندب بجرم القدح والذم والتشهير، وتشويه السمعة. وهو ما لن يسكت عليه، أمام القضاء اللبناني المختصّ. داعيا نقابة المحامين في لبنان الى اتخاذ الاجراءات المناسبة بحقه، كونه تخطى مناقبية المهنة التي يمثلها. وتلفّظ بعبارات نابية، لا بد أن يتحمّل مسؤوليتها الجزائية المناسبة أمام القضاء اللبناني والرأي العام.

وذكّر قانصوه ، بأن مشاريعه السياحية الكبيرة، يشهد لها الإعلام اللبناني معنوياً، وليست بحاجة لشهادة من أشخاص لم يقدموا للبنان سوى التوتير والتحريض والتعرّض لسمعة لبنان الأمنية والإقتصادية.

* المصدر: صحيفة الفن الألكترونية

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.