سلسلة احتفالات بمناسبة عيد مار جرجس في القليعة

احتفلت بلدة القليعة في قضاء مرجعيون، بعيد شفيعها مار جرجس. وأقيمت سلسلة احتفالات استهلت بقداس إلهي في كنيسة البلدة، ترأسه راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج بمعاونة كاهن الرعية المونسنيور منصور الحكيم ومساعده الأب بيار الراعي، ولفيف من الكهنة، شارك فيه رئيس البلدية يوسف الخوري، آمر فصيلة درك مرجعيون الرائد شربل حبيب وضباط دوليون من الأسبان والفرنسيين الذين يتخذون من القديس جرجس شفيعا لوحدة الخيالة، وحشد من أهالي البلدة وقرى الجوار والفعاليات.

وتناول الحاج في عظته حياة القديس جرجس "الذي كان ضابطا في الجيش واهبا حياته للمسيح واستشهد من أجله"، محييا شهداء البلدة "الذين بذلوا دماءهم على هذه الارض ودافعوا عنها بكل شجاعة".

بعد ذلك، عقد أهالي البلدة كعادتهم كل سنة، في هذه المناسبة الكريمة، حلقات الدبكة اللبنانية في باحة الكنيسة شارك فيها عناصر من اليونيفيل، التي غصت بالحضور والمشاركين، من مختلف القرى.

‎عشاء وعرس قروي

‎وكانت قرية القليعة، أحيت جريا على عادتها كل سنة لمناسبة عيد مار جرجس، تراثها القروي في إطار الاحتفالات المستمرة على مدى أسبوع، بعيد شفيعها القديس مار جرجس، بحفل عشاء قروي، تضمن مأكولات شعبية لبنانية، وتخلل سهرة العشاء، عرس قروي واختتم بعقد حلقات الدبكة اللبنانية في باحة الكنيسة الأثرية.

كما، أحيت فرقة خليل روكز في قاعة مار يوسف حفلة زجل للمناسبة، وقدمت جوقة رعية مار جرجس سهرة فيروزيات تخللها أغاني ولوحات فنية راقصة وعروض نارية واختتمت كالعادة بالدبكة اللبنانية حتى ساعات الفجر.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.