محمد بن راشد يعزي في شهيدة القراءة بالجزائر

بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالتعازي والمواساة لذوي أهل الطالبة فاطمة غولام من الجزائر ولشعب الجزائر في وفاة الطالبة فاطمة وعمرها 17 عاما.

وتعرضت فاطمة غولام لحادث أليم أثناء قطعها نحو 1500 كم /18 ساعة بالسيارة/ للوصول للعاصمة الجزائر والمشاركة في التصفيات الوطنية لتحدي القراءة العربي على مستوى الجزائر.

وأثنى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على الطالبة وأهل الجزائر والذي وصلت مشاركاتهم لأكثر من مليونين و200 ألف طالب في تحدي القراءة، مشيرا إلى أن الجزائر هي بلد الكلمة والمعرفة.

كما وجه بتجهيز 10 مكتبات تحمل اسم الطالبة فاطمة غولام، التي ضربت مثالا غير مسبوق في السعي والإصرار من أجل المعرفة والقراءة، حيث قال "كما أن للكلمة قراء .. فإن لها شهداء".

وانتشر خبر وفاة الطالبة فاطمة مع بدء التصفيات الوطنية لتحدي القراءة في الجزائر.

وتعتبر فاطمة مثالا ونموذجا لأكثر من 7 ملايين طالب من كافة أنحاء الوطن العربي شاركوا في تحدي القراءة هذا العام بكل إصرار وعزيمة لإثبات أن الطلاب في العالم العربي هم أهل علم وثقافة وتحصيل وهم بوابة أمل كبير لبلدانهم في تحقيق نقلة معرفية حقيقية في عالمنا العربي.

يذكر أن الفائز الأول في الدورة الأولى في تحدي القراءة كان أيضا من الجزائر وعمره 7 سنوات فقط.

* المصدر: سكاي نيوز

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.