وفد المستقبل زار مفتي حاصبيا ومرجعيون

زار وفد من منسقية حاصبيا ومرجعيون في تيار المستقبل، يتقدمه المنسق العام للتيار في المنطقة عبدالله عبدالله، يرافقه عضو المكتب السياسي في التيار زياد ضاهر، مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، في دارته في شبعا، في حضور قاضي شرع حاصبيا الشيخ اسماعيل دلي، وتم التباحث في هموم وشؤون المنطقة خصوصا ولبنان عموما.

بعد ترحيبه بالوفد، اكد المفتي دلي ان "هذه المنطقة هي فريدة بالتعايش الوطني بين أهلها، وستبقى نموذجا يحتذى به في التعايش والاعتدال، وان تيار المستقبل باعتداله يبقى صمام الأمان للبنان واللبنانيين"، آملا من "تيار المستقبل" وقيادته "القيام بكل ما يمكن، من أجل تأمين حقوق هذه المنطقة التي عانت الكثير من الحرمان والإهمال وغياب الدولة".

عبدالله

من جهته، لفت عبدالله الى ان "هذه الزيارة تأتي عقب الإنتخابات التي حصلت أخيرا في تيار المستقبل، وكان لا بد ان تكون زيارتنا الأولى عند سماحة المفتي دلي، وللتأكيد ان هذه الدار في المنطقة هي دار جامعة لكل اهالي المنطقة ولبنان".

وقال: "تباحثنا في كيفية العمل من اجل هذه المنطقة لما هو خير لأهلها على المستوى الإنمائي والإجتماعية والتربوي والديني وتثبيت وجهها الإعتدالي، خصوصا ان هذه المنطقة هي رمز للاعتدال في مختلف المحطات والمراحل التي مرت بها".

ضاهر

بدوره، لفت ضاهر الى ان "اللقاء مع سماحته كان جيدا، والمفتي دلي هو ضمير هذه المنطقة واهلها".

وقال: "اكدنا لسماحته سعينا الدائم، والى جانبه لمواجهة التحديات في هذه المنطقة كونها منطقة حدودية ولديها مسؤولية على المستوى الوطني، مما يتطلب تضافر الجهود كافة، ونحن سنبقى على تواصل دائم مع سماحته من اجل هذه المنطقة واهلها".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.