مسير في حاصبيا لمناسبة عيد تأسيس التقدمي وعيد العمال


بمناسبة عيد العمال العالمي وعيد تاسيس الحزب التقدمي الاشتراكي استضافت منطقة حاصبيا مسير الأول من ايار الثالث (عادربن ماشيين) والذي تقيمه جمعية الكشاف التقدمي سنويا احتفاء بالمناسبة لمن جاهدوا من أجل الإنسانية ومن أجل مستقبل أفضل.

الانطلاق من الكفير وشويا مرورا بقرى عين قنيا والخلوات وميمس حيث كان في استقبالهم وكيل الداخلية شفيق علوان والقيادي سمير علوان وروساء واعضاء المجالس البلدية والمخاتير وفروع الحزب والاتحاد النسائي ومنظمة الشباب التقدمي والاهالي مرحبين بالمشاركين الذين قدموا من مناطق بعبدا وعاليه وإقليم الخروب والشوف وراشيا بحفاوة بالغة ومرافقين الكشاف في مسيرتهم التي توحدت في زعلا وصولا إلى مدخل حاصبيا حيث كان بانتظارهم رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا ومدير الفرع حسام سابق وعدد من اعضاء المجلس البلدي وحشد من الحزبيين ومنظمات الحزب والأصدقاء واكمل الجميع المسير إلى ساحة شهداء الحزب في السوق الرئيسي وسط موسيقى الكشاف التقدمي والصرخات والاناشيد الكشفية والوطنية.

وكانت كلمة لوكيل الداخلية شفيق علوان، قال فيها: "عادربن ماشيين كنا وسنبقى هذه جموع الكشاف التقدمي احفاد المعلم كمال جنبلاط تؤكد اليوم كما كل يوم ان البناء يبدأ من الاساس ومرحلة الكشاف هي الاساس معها وفيها وبها نستطيع بناء الوطن الذي نريد وطن العدالة والمساواة وطن الوعي والعلم والثقافة وطن الحرية وطن نحلم فيه كما اراده المعلم وكما يسعى اليه اليوم الرئيس وليد حنبلاط وتيمور جنبلاط ونحن مع هذه المدرسة الكشفية التي تجعل مبادئ الإنسانية والعدالة والإقدام عنوانها وتعاليم المعلم نبراسا لعملها وتزرع في جيل المستقبل هذه المبادئ وهذه التعاليم لا نخاف على المستقبل التى سوف تبنيه هذه السواعد الفتية.

وتوجه علوان بالشكر لقيادة الكشاف بشخص القائد يوسف خداج والقيادة العامة على اختيار حاصبيا لنشاطها لهذا العام كذلك لجميع الكشفيين المشاركين من مختلف المناطق ولمفوض المنطقةً السابعة رجا الحمرا واعضاء المفوضية الذين حضروا وجاهدوا في سبيل انجاح هذا اليوم المميز والى رؤساء البلديات والمخاتير والاهالي الذين ساهموا في انجاحه بحضورهم ومشاركتهم .

كما رحب رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا بالمشاركين في بلدتهم وبين أهلهم وخاصة الذين اتوا من المناطق الاخرى متوجها بالتهنئة للجميع بعيد العمال وعيد تأسيس الحزب الذي كانت وستبقى مبادؤه عنوانا لعملنا وسبيلا نهتدي بها واختتم النشاط بصرخات شكر كشفية من المشاركين بأيعاز من القائد يوسف خداج.











تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.