سيدة الإليزيه


نقدّم لكم نبذة مصورة للسيدة الأولى الفرنسية بريدجيت برونيه، زوجة الرئيس إيمانويل ماكرون.

زواج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان حديث الصحافة والشارع الفرنسي لفترة طويلة، فالشاب الوسيم صاحب 39 عاماً تزوج معلمته وهي في عمر 54 عاما.

وقع ماكرون في حب معلمته وهو في سن 15 عاما، أما هي بريدجيت ترونو فكانت بعمر 39 عاماً وكانت متزوجة في ذلك الوقت ولديها 3 أطفال، ولكن قبل 10 سنوات قامت بريدجيت بالطلاق من زوجها والزواج بماكرون.

وعد ماكرون معلمته بالزواج قبل مغادرته إلى باريس، وقالت بريدجيت إنهما بقيا على اتصال دائم وتحادثا على الهاتف ساعات متواصلة.

وكانت الصحافة الفرنسية قد نشرت خبراً حول أن "ماكرون قدم دعوى في المحكمة حول فتاة صغيرة حاولت التحرش به لإفساد علاقته بزوجته".

يُذكر بأن جزءا من الفرنسيين معجبون بقصة الحب بين ماكرون وزوجته، كما يعرض الكثيرون هذه القصة ويعتبرونها تمثيلية، ففي العديد من المناسبات أعلن فيها ماكرون عن حبه لبريدجيت أمام العامة.














تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.