الوكالات الحصريّة‎

الوكالات أنواع تجاريّة أو وكالات كاتب العدل وكل هالوكالات فيها نصوص قوانين وقبول وإمضاءات.وأهم بند يفسخ العقد عند مخالفة الشروط ومنها عدم التقيّد ببعض أو أحد بنود العقد.

وبدون ودوران صاحب الوكالة بصير حكماً بموجب العقد صاحب حق بالتصرّف حسب الشروط ونحن بنسمع من زمان:فلان معو وكالة سيارات كذا وغيرو وكيل أي سلعة أخرى مثل هالوكالات المكتوبة وخاصّة التجاريّة بيترتّب على الوكيل تأمين مبالغ معيّنة لإكتمال العقد

ونظراً لديموقراطيّة هذا البلد في وكالات بالتراضي مثلاً إنخابات النقابات النيابة وما شاكل وأكيد بتتقيّد بمهل زمنيّة بينما الوكالات التجاريّة أبديّة.

إلاّ إذا خالفت الشروط بس إخترع زعماءنا وكالات حصريّة الزعيم صاحب الوكالة الأبديّة يعني بحق للزعيم توريث ذرّيتو إلى ما شاء الله حتّى لو خالف كل الشروط؟

وكل زعيم ما بيتعدّى عا أملاك الغير ليش؟

لأن كل زعيم موكّل على طائفتو .وممنوع حدا يزاحمو وإلاّ؟

كل لبنان هيك بكتب بالجملة عن الكل والمسلّم ألله؟


الوكالات الحصريّة

مين وكّلك عالشعب يا مهضوم ؟

الناس بتروح .والوطن بيدوم


تعبوا ودفعوا .كرامة وكالة

ويمكن برطلو بالمبلغ المرقوم


كانوا أغنيا ونقّوا سلع للبيع

وإنت مقام طائفة عم بتقوم


والوكالة لاغية إذاطرف بيخلّ

والعقد واضح وعن ذكا مبروم


سؤال:يا وكيل الشعب وينك ؟

كان شعبك حرّ وبهمتك مظلوم


بتوهموا الناس حياتهم والزعيم

وهيك كل العمر شعبكم موهوم


إذا راح الزعيم راحت طايفة

كذب يا ناس مين بيتحمّل هموم


وزعيمكم فلاّح وإنتوا تراب الوطن

وعمركم من سكّة فلاحتو مثلوم

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.