وزير المالية يرعى حفل تدشين قاعة بلدية الخيام

شدد المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب نبيه بري وزير المالية علي حسن خليل على "ضرورة مواصلة الحوار للوصول إلى قانون انتخابي جديد للانتخابات النيابية".

كلام الوزير خليل، ورد خلال رعايته حفل افتتاح قاعة عامة في بلدة الخيام قرب مرجعيون، مقدمة من الحاج أكرم حمود لابناء بلدته، بحضور النائب قاسم هاشم، مفتي الخيام ومرجعيون الجعفري الشيخ عبد الحسين العبدالله،وحشد من رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة والفاعليات وجمهور من اهالي البلدة.

وبعد قص شريط الافتتاح والنشيد الوطني ، تحدث راعي الاحتفال وقال:"نحن نعيش ازمة سياسية عميقة مرتبطة بقانون الانتخابات النيابية، لن نعود كثيرا إلى الوراء، نحن اليوم امام واقع يفرض علينا متابعة جدية وسريعة للوصول إلى تفاهم على قانون جديد، لقد ناقشنا معظم الطروحات وتوافقنا على ان الانسب والاكثر تمثيلا هو القانون القائم على النسبية، لهذا دعوتنا اليوم إلى كل القوى السياسية وإلى المرجعيات الرسمية والحزبية أن تترجم حديثها والتزامها السابق والحالي حول اعتماد النسبية إلى واقع يترجم باقرار قانون جديد للانتخابات، ومن غير المسموح بعد الان ان نتحدث عن النسبية في الغرف المغلقة وفي اللقاءات الضيقة وعندما تصل الامور إلى اقرار القانون نرى البعض يتهرب تحت حجج واهية".

اضاف: "نحن كنا على الدوام وما زلنا نريد ان يأتي القانون مطمئنا لكل شرائح مجتمعنا اللبناني، للمسيحي قبل المسلم، ومطمئنا لهم مع بعضهم البعض، لان القانون يجب ان يعكس إرادة الناس بالدرجة الاولى ويعكس القدرة على ان نفتح ونطور نظامنا السياسي نحو الامام، وان يشعر كل شاب وشابة بانها قادرة على ان تعيش في وطن يمثلهم فيه طبقة سياسية منتخبة وفقا للمعايير التي تعكس التمثيل الحقيقي

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.