أعضاء نادي ألوان في مدرسة الفنون الإنجيلية يحيون استبانة رمضان


نظم أعضاء نادي ألوان، في مدرسة الفنون الإنجيلية للبنات والبنين في صيدا احتفالًا لطلاب قسم الثانوي لمناسبة استبانة شهر رمضان المبارك.

الطلاب أعادوا إحياء هذه المناسبة، وشرحوا معانيها، وقاموا بتوزيع المأكولات الرمضانية والأطايب على المدعوين، حيث شارك عدد من الأهالي في هذا الاحتفال.

افتتح الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، ونشيد المدرسة، ونشيد نادي ألوان، كلمة لرئيس المدرسة الدكتور روجير داغر، هنأ فيها الطلاب بحلول شهر رمضان المبارك،وأكد على أن هناك الكثير من القيم المشتركة بين المدرسة وشهر رمضان المبارك، أهمها التعاطف، والمسؤولية، والمحبة.

ثم كلمة للتلميذ إلياس فرنسيس شرح فيها كيف سميت استبانة رمضان باسمها الحالي، ثم كانت كلمة للأستاذة نبيلة البركة أكدت أن نادي ألوان يهدف إلى ترسيخ العيش المشترك عبر ممارسة المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوع الديني، من خلال الأندية المدرسية للصفوف الثانوية.

ثم كلمة للسيدة ميسم عماد منسقة نادي ألوان في لبنان، هنأت في بدايتها الطلاب على عملهم، مشيرة إلى أنه للسنة السابعة على التوالي يتواجد نادي ألوان في مدرسة الفنون الإنجيلية بصيدا، كما هنأتهم على إعادة إحياء هذه المناسبة الرائعة، مناسبة استبانة رمضان المبارك، مؤكدة ‘لى أن نادي ألوان في المدرسة يقوم بعملية العيش المتنوع.


















تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.