إضاءة فانوس رمضاني كبير في جديدة مرجعيون بمشاركة النائب هاشم

جديدة مرجعيون/

لمناسبة بدء شهر رمضان، أضاءت بلدية جديدة مرجعيون بالتعاون مع جمعية الكشاف المسلم - مفوضية حاصبيا ومرجعيون - فوج عيسى بن مريم، فانوس رمضاني كبير جاوز ارتفاعه العشرة أمتار وقطره ثمانية أمتار، ويعتبر الأكبر في منطقتي مرجعيون وحاصبيا، وقد زُيِّن بالأضواء الملونة والرسوم الإيمانية، وذلك عند مدخل ساحة البلدة، وقبالة كنيسة القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس، تجسيداً للعيش الواحد والألفة والمحبة، التي تجمع بين أبناء مرجعيون، ما اضفى جوا من الفرح والسرور في نفوس الاهالي.

شارك في إضاءة الفانوس، النائب قاسم هاشم، نائب رئيس البلدية سري غلمية، مفوض الكشاف المسلم في مرجعيون وحاصبيا الشيخ حسين النادر، كاهن الرعية الأب فيليب حبيب العُقلة، ورئيسة مدرسة راهبات القلبين الأقدسين الأخت لبيبة مبارك، وممثلين عن البلدية وفاعليات وحشد من أهالي والجوار.

وتحدث بالمناسبة، النائب هاشم، معتبراً انّ هذه المبادرة هي "رسالة وئام وسلام ومحبة، تؤكد على العيش الواحد في هذه المنطقة بكلّ أطيافها وتنوّعها".

وشكرالشيخ النادر البلدية على هذه التقدمة، مشيراً الى أن هذا الفانوس هو الثاني في هكذا مناسبة، ويجمع أهالي البلدة الغنية بنسيج أبنائها. كما اعتبر الأب العُقلة "ان أهالي البلدة يعتبرون أنّ كل فرد من البلدة يشكل عائلة روحية واحدة"، مشيراً إلى أن هذا الشهر هو شهر الخير والرحمة والبركة.

بدورها أعتبرت مسؤولة شوؤن الثقافية في البلدية فاتنة بكار، "انّ أهالي البلدة يعتبرون انّ كلّ فرد من البلدة يشكل عائلة روحية واحدة، وانّ هذا الشهر هو شهر الخير والرحمة والبركة.

من ثمّ، إنتقل الجميع لإضاء الجامع القريب من ساحة البلدة التراثية، إحتفاءً بحلول شهر رمضان المبارك

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.