فزعوا من قنبلة صوتية فسقط منهم 600 جريح


كادت قنبلة صوتية أن تتسبب بكارثة إنسانية في ساحة سان كارلو في مدينة تورينو الإيطالية، التي تجمع فيها الآلاف من جماهير يوفنتوس، لمتابعة نزاله في نهائي دوري الأبطال مع ريال مدريد.

وقد بدأ الأمر عندما أشعل أحد الأشخاص قنبلة صوتية، حين كانت النتيجة (3-1) لصالح ريال مدريد، فظن المتجمهرون أن إرهابيا فجر قنبلة، وتدافعوا في حالة من الفوضى للهروب من المكان، ما أدى إلى سقوط كثير منهم أرضا وإصابة نحو 600 برضوض وجروح.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.