انطلاق الامتحانات الرسمية لشهادة البروفيه في المنطقة الحدودية

مرجعيون/

اجواء هادئة وإجراءات امنية وادارية مشددة عند المراكز ومحيطها

انطلقت، صباح اليوم، في المنطقة الحدودية، الامتحانات الرسمية في دورتها العادية 2017 للشهادة المتوسطة "البروفيه" Brevet، في مادتي الجغرافيا والرياضيات، وسط أجواء هادئة و تدابير إدارية وأمنية مشددة على مداخل وفي محيط مراكز الامتحانات للحفاظ على حسن سيرها ونزاهتها، بمشاركة 376، وغياب 15، توزعوا على مركزين في قضاء مرجعيون.

في جديدة مرجعيون، توزع الطلاب على مركزين: الاول مركز ثانوية مرجعيون الرسمية: بالقسمين الفرنسي و الانكليزي، حيث تقدم الى الامتحانات 160 مرشحا وغياب 8 مرشحين معظمهم طلبات حرة، توزعوا على عشر غرف، وترأس المركز الاستاذة مايا ضاهر يعاونها 29 مراقبا. والثاني في متوسطة مرجعيون الرسمية المختلطة – بالقسمين الفرنسي والانكليزي ، حيث تقدم الى الامتحانات 168 مرشحا وغياب 7 مرشحين، توزعوا على عشر غرف، وترأس المركز الاستاذ محمد يحيى يعاونهما 29 مراقبا.

وبدت أجواء الامتحانات هادئة وطبيعية وسادها الانضباط من قبل المرشحين المتقدمين للامتحانات، ترافقت مع مراقبة دقيقة من قبل المعلمين ، وسط إجراءات مشددة فرضتها عناصر من قوى الامن الداخلي من مخفر درك مرجعيون، باشراف آمر الفصيلة النقيب شربل حبيب، للحفاظ على سير الامتحانات وأمن وسلامة المرشحين والمراقبين.

عدسة "البناء" واكبت انطلاق الامتحانات لشهادة البروفيه، حيث تحدثت الى الطالب نور خليل السيد من مدرسة الطيبة الرسمية، وقال:" اشعر بشيء من التوتر كوني اول تجربة لي بالتقدم الى الامتحانات الرسمية، لكن درست جيدا كل المنهاج آمل ان تكون الاسئلة المطروحة سهلة".

بدورها الطالبة ريان حلاوي من راهبات اللبين الاقدسين في مرجعيون قالت:" انا مرتاحة كثيرا الى وضعي، ولا اشعر بخوف أو توتر، اعتقد ان اسئلة الامتحانات ستكون سهلة ".

واشارت السيدة ماري أبو حمرا والدة أحد الطلاب، الى ان "هناك بعض التوتر، لكن اتمنى التوفيق والنجاح لكل المتقمين الى الامتحانات ".

ولفتت مديرة مدرسة حولا الرسمية الاستاذة دولة عبد الرضا، الى ان الاجواء هادئة وطبيعية والطلاب مرتاحون نفسياً، سيما ان وزير التربية مروان حمادة قد طمأن الاهل والطلاب الى ان اسئلة الامتحانات ليست تعجيزية".

وتمنت السيدة نيفين يحيى من بلدة الخيام والدة احد الطلاب ، ان تكون الاجواء جيدة ولا شدة في المراقبة كي يرتاح الطالب نفسيا ويكتب ما درسه وحفظه جيداً

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.