الكتيبة الهندية تنظّم منافسة في الرماية في ابل السقي

نظمت الكتيبة الهندية التابعة لليونيفل في القطاع الشرقي مسابقة في الرماية - حقل إبل السقي قرب مركز الأمم المتحدة في مرجعيون لمدة يومين. وتعتبر مسابقة الرماية هذه جزءا من أنشطة التدريب المشتركة التي تضطلع بها وحدات قوات اليونيفل من أجل تحسين التماسك وقدرات العمليات المشتركة.

وقد شارك في مسابقة الرماية التي أجريت في 05 و 06 حزيران 2017 خمسة عشر فرقة تابعة لقوات اليونيفل في القطاعين الشرقي والغربي. وبالنسبة لجميع الجيوش في العالم، التدريب على الرماية يشكل جانبا هاما من جوانب التدريب المشترك، كما انه يحفز روح المنافسة في مختلف الوحدات والقطاعات ، وهو أفضل نشاط تدريبي لتعزيز التفاهم المتبادل بين جميع العناصر العسكرية في اليونيفل. وشملت المنافسة الرمي بالسدس والبندقية. وقد فازت الكتيبة الهندية بالمنافسة بفارق ضئيل جدا وجاءت الكتيبة الإندونيسية بالمرتبة الثانية.

وفي 7 حزيران 2017، نظم حفل ختامي في مركز قيادة الكتيبة الهندية 2-4 بالقرب من إبل السقي. وحضر الحفل قائد الكتيبة الهندية العقيد ديريندرا سينغ وجميع المشاركين من اليونيفل في القطاعين الشرقي والغربي. وقال الكولونيل ديريندرا سينغ إن هذا التدريب المشترك مفيد جدا لجميع الوحدات لفهم كل الممارسات التشغيلية الأخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى تكامل أفضل بين جميع وحدات قوات اليونيفل للعمل على تحقيق نفس الأهداف. كما هنأ جميع المشاركين على الأداء الرائع وقال إن هذا التدريب سيبني علاقات أقوى ويعزز الترابط بين جميع الوحدات.

وتقوم وحدات قوات اليونيفل بتدريبات ومسابقات مشتركة لتعزيز الثقة المتبادلة وتحسين مستوى التفاهم. وتساهم هذه الأنشطة في تدريب جميع الوحدات بهدف مشترك يتمثل في العمل على تنفيذ قرار الأمم المتحدة 1701.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.