يوم خيامي مميّز.. في ضاحية المقاومة

لقاء خيامي في بيوت جمع نخبة من خيرة شباب الخيام ورياضييها
لقاء خيامي في بيوت جمع نخبة من خيرة شباب الخيام ورياضييها


أمر أكثر من جيّد أن نقتدي بتجارب حضاريّة سبقنا إليها البعض، وأن نثق بشباب وطاقات خياميّة ممن يكتنزون العلم والمعرفة والأخلاق الحميدة والإرادة الطيبة على العطاء من أجل الخيام وأهلها وشبابها ومجتمعها.

مناسبة هذا الكلام الدعوة الكريمة التي وجهها لي الصديق الأستاذ كامل زعرور للمشاركة في لقاء تحضيري لإطلاق نشاط رياضي لأبناء الخيام، يكون باكورة أنشطة رياضية متعددة، تنظم بالتعاون مع لجنة الشباب والرياضة في بلدية الخيام.

ما لفتني في هذا اللقاء روح التعاون والصدق والشفافيّة التي يتحلى بها المنظمون لهذا اللقاء، وعلى رأسهم الأصدقاء السادة الدكتور علي حمّادة (نائب رئيس البلدية) والمهندس عصام حيدر (عضو المجلس البلدي) والأستاذ كامل زعرور ونخبة من خيرة شباب الخيام ورياضييها، الذين تضيق هذه المساحة على ذكرهم، إلا أن ما يجمعهم هو إيمانهم الصادق بضرورة تقديم خبراتهم ومعارفهم وعلاقاتهم وإمكانياتهم في سبيل خلق حالة متميّزة تتيح لأبناء الخيام، بفتيانها وشاباتها وشبابها، إبراز مهاراتهم ومواهبهم وهواياتهم، ومساعدتهم على تنميتها وتطويرها وممارستها بشكل حضاري يليق بسمعة الخيام وأهلها.

من إيجابيّة وحسنة هكذا أنشطة، أنها تقيم جسراً متيناً من التعارف بين أبناء الخيام المقيمين على أرضها والمنتشرين في العاصمة والمحافظات والمناطق والمهاجر، خاصة أن الظروف الصعبة التي مرّت على الخيام جعلت من أبنائها ينتشرون قسراً وبعيداً عن الخيام.

لقد أجمع المجتمعون في هذا اللقاء على إقامة نشاط رياضي – ترفيهي لأبناء الخيام، وذلك في مجمّع بلديّة حارة حريك الرياضي في الضاحية، خلف بنك عودة، مقابل مطعم حرقوص على أوتوستراد السيد هادي نصرالله، وذلك مساء الأربعاء 21/6/2017 الساعة العاشرة مساءً. على أن يكون هذا النشاط باكورة لنشاطات مشابهة ستقام على أرض الخيام، أو حيث يتطلب الأمر ذلك، وسيعلن عن تفاصيل هذه النشاطات في وقت لاحق.

ننتهزها فرصة لدعوة أبناء الخيام للمشاركة في هذا النشاط الأهلي، مع أبنائهم وأطفالهم وعائلاتهم، تعبيراً عن إنتمائهم لبلدتهم، وتشجيعاً لهكذا أنشطة تساهم في نشر وتعميم روح الألفة والفرح بينهم، وتعيد للخيام تألقها ودورها الحضاري في منطقتها وفي أرجاء الوطن.

شكراً لأعضاء لجنة الشباب والرياضة في بلدية الخيام، والشكر موصول طبعاً لرئيس البلدية وأعضائها، والشكر الكبير لصاحب المبادرات الإنسانيّة الخلّاقة الأستاذ كامل زعرور وكل الشباب الذين يتعاونون معه لإنجاح هكذا نشاطات عامة، والشكر سلفاً لكل من سيحضر هذا اللقاء ويساعد في إنجاحه وإنجاح مقاصده.

كل ما نتمناه من السادة في المجلس البلدي الكريم، وما يمثلونه، هو أن يضعوا مصلحة الخيام ومصلحة أهلها فوق كل الإعتبارات الشخصية والفئوية والحزبية والسياسية، وأن يعملوا صادقين على الإستفادة من كل الطاقات التي يختزنها أبناء الخيام، ولا أشك في لحظة واحدة أن أصحاب الكفاءات والإختصاصات والمواهب من أهل الخيام سيترددون في مد يد المساعدة والتعاون من أجل خيام أفضل، خاصة أن الخيام تستحق منّا كل التضحيات...

كل رمضان كريم وأنتم والخيام وأهلها بألف خير.

* أحمد حسّان (ناشط نقابي)

لقاء خيامي آخر في بيوت جمع نخبة من خيرة شباب الخيام ورياضييها
لقاء خيامي آخر في بيوت جمع نخبة من خيرة شباب الخيام ورياضييها


الكاتب أحمد حسّان (ناشط نقابي)
الكاتب أحمد حسّان (ناشط نقابي)


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.