تشييع المربّي زاهر شلحة في بعلبك


بعلبك -

شيعت بعلبك واهالي المنطقة عصر اليوم، المربي زاهر شلحة (39 سنة)، نجل الإعلامي عبد الرحيم شلحة، الذي قضى برصاص غادر أثناء مغادرته لمدرسته الرسمية في بلدة أنصار البقاعية.

وشارك في التشييع النائبان علي المقداد ونوار الساحلي، ورؤساء بلديات واتحادات بلدية، وفعاليات المنطقة.

وأم المصلين مفتي بعلبك الهرمل السابق الشيخ بكر الرفاعي الذي طالب ب"إعادة العمل بقانون الإعدام للقاتل"، وقال: "كل من أطلق الرصاص خلال التشييع هو شريك للقاتل، لأن ذلك خلافا لارادة العائلة".




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.