صاحب الثلاجة المعطلة التي تسببت بحريق لندن: ما حصل سيطاردني إلى الأبد

قد تكون ثلاجة معطّلة السبب وراء حريق برج غرينفيل في لندن. وقد نُقِل عن صاحب الثلاجة بهايلو كيبيد، 44 عاماً، وهو سائق سيارة أجرة أثيوبي مقيم في الشقة 16، قوله إن ما حصل سيظل يطارده إلى الأبد.

وبحسب ما أورده موقع "دايلي مايل"، عمد كيبيد إلى تنبيه جيرانه بعدما اندلعت النيران في شقته. وقد روى صديق له تحدث معه بعد المأساة أن ما حصل "يؤلمه كثيراً" وأنه "يحمّل نفسه المسؤولية مع أنه لم يكن بوسعه أن يفعل شيئاً". وتابع في حديثه مع صحيفة "صان": "راح يردد مراراً وتكراراً، لقي أشخاص حتفهم، ولا يمكنني تحمّل الآمر".

وقد روت جارته مريان آدم، التي تقطن في الشقة 14، أن كيبيد قرع بابها عند الساعة 12:50 من بعد منتصف الليل ليقول لها إن حريقاً اندلع في مطبخه، مضيفة: "كان الحريق صغيراً في المطبخ. استطعت رؤيته لأن باب شقته كان مفتوحاً. لم يكن هناك جرس إنذار".

وفي حديث مع موقع "دايلي مايل"، قال إشيت ميريد، صديق كيبيد، إن الأخير تمكّن من الفرار من المبنى، لكنه لا يزال في حالة صدمة. أضاف: "لقد قام كيبيد بتنبيه جيرانه، حسبما سمعت. إنه بخير لكن حالته لا تسمح له بالتحدث عن أي شيء في الوقت الحالي".

وفي وقت لاحق تحدث موقع "دايلي مايل" مع كيبيد الذي يقيم في مأوى مؤقت على مقربة من موقع الكارثة، والذي أعرب عن شعوره العميق بالحزن والاضطراب. وعندما سئل إذا كان الحريق قد بدأ في شقته، أجاب: "أنا مشغول، الوداع".

* المصدر: دايلي مايل

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.