الكتيبة الهندية العاملة ضمن اليونيفيل أحيت اليوم العالمي لليوغا في إبل السقي

احتفالا باليوم العالمي لليوغا، نظمت الكتيبة الهندية التابعة لليونيفيل في القطاع الشرقي، دورة يوغا للسكان المحليين والوحدات المتواجدة في القطاع الشرقي في مركز قيادتها بالقرب من إبل السقي.

افتتح السفير الهندي سانجيف أرورا الحدث الذي شارك فيه 250 مشاركا من مختلف كتائب اليونيفيل العاملة في القطاع الشرقي ورابطة شؤون المرأة في حاصبيا وجمعية ورود في حاصبيا والسكان المحليين من إبل السقي وراشيا الفخار، واستفاد الجميع من مهارات اليوغا بوجود كل من المدربين دنيا نجار ووائل فران اللذين قدما من بيروت للمشاركة في هذا الحدث.

وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 حزيران، يوما عالميا لليوغا في 11 كانون الأول 2014، بناء على اقتراح من رئيس وزراء الهند نارندرا مودي.

وفي كلمته خلال افتتاح الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول 2014، قال رئيس الوزراء مودي: "اليوغا هدية لا تقدر بثمن من تقاليدنا القديمة. اليوغا تجسد وحدة العقل والجسد والفكر والعمل. نهج شامل هي قيمة لصحتنا ورفاهيتنا. اليوغا ليست مجرد ممارسة للرياضة بل هي وسيلة لاكتشاف شعور التوحد مع النفس والعالم والطبيعة".

وفي كلمة القيت للمناسبة، أشار أرورا وقائد الكتيبة الهندية العقيد ديريندرا سينغ انها "تجربة رائعة رؤية فن اليوغا يمارسها الشعب اللبناني بالكثير من العاطفة والتفاني. إن الثقة المتبادلة بين اليونيفيل والشعب اللبناني هي مفتاح لترسيخ الأوضاع المستقرة وبناء مستقبل مزدهر للبنان".

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.