إفطار لمؤسسة المقدم الشهيد العاقوري برعاية قائد الجيش


رعى قائد الجيش العماد جوزيف عون ممثلا بالعميد جان جبور إفطارا لمؤسسة المقدم المغوار الشهيد صبحي العاقوري لعدد من افراد عائلات العسكريين الشهداء من منطقة الجنوب، بمشاركة قائد القطاع الشرقي في اليونيفيل الجنرال بيناثيو اغوادو دي دييغو، رئيس بلدية القليعة حنا الخوري وعدد من الضباط الدوليين واللبنانيين وفاعليات بلدية واختيارية وحزبية وعدد من ابناء منطقتي مرجعيون وحاصبيا.

بداية النشيد الوطني ثم ألقى جبور كلمة قال فيها: "نلتقي اليوم لمناسبة شهر رمضان المبارك وفي جنوب الصمود الانتصار، عائلة لبنانية واحدة يتقاسم افرادها الماء والطعام على مائدته المقدسة، ويتبادلون مشاعر المحبة والتعاون والتضامن، ويستعيدون بكل فخر واعتزاز ذكرى شهداء مياومين رخصت دماؤهم في سبيل الذود عن لبنان والحفاظ على وحدته وسيادته واستقلاله".

أضاف: "يترافق لقاؤنا مع لقاءات عديدة مماثلة، يحييها اللبنانيون على امتداد مساحة الوطن في هذا الشهر الفضيل، يظلهم الامان وتدعوهم عاداتهم السمحة إلى العمل على اقامة مزيد من جسور التواصل، وتمتين اللحمة الاجتماعية في ما بينهم، في المقابل يسهر جنودنا، رفاق شهدائنا، عند الحدود الجنوبية رادعين اطماع العدو الاسرائيلي، وعند الحدود الشرقية مواجهين مخططات الارهاب، مفوتين الفرص عليه وضاربين بيد من حديد كل تحركاته ونشاطاته المشبوهة".

وختم: "لابناء وطننا كامل الحق في العيش الحر الكريم، كما في احياء المناسبات، اينما شاءوا ومتى ارادوا، ولن ندع ايا كان يعكر صفاء حياتهم ويعاند خطواتهم وطموحاتهم، كما اعلنت قيادة الجيش في اكثر من مرة، وكما التزمت ولا تزال وحداتنا العسكرية المنتشرة عند تخوم الوطن وفي كل بقعة من ترابه المقدس".

وكانت كلمة شكرت فيها رئيسة المؤسسة السيدة ليلا العاقوري أبناء المنطقة "الذين ساهموا في دعم المؤسسة التي تهتم بشؤون اولاد شهداء عناصر الجيش اللبناني".

تلت ذلك قصائد شعرية من وحي المناسبة وعرض فيلم وثائقي عن المؤسسة.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.