رحيل الحاج حسن يوسف عواضة في البرازيل

إنتقل الى رحمته تعالى في البرازيل، عن عمرٍ ناهز ال ٨٥ عاماً، الحاج حسن يوسف عواضة الذي كان قد هاجر إليها عام 1962 ولم يغادها سوى مرتين (مرة زار فيها مسقط رأسه ومرة أخرى إلى الأراضي المقدّسة، للحج) كما يقول عنه أبناء الجالية الخيامية في البرازيل الذين دفعتهم غيرتهم لترتيب مراسم الدفن إلى مثواه الأخير حيث تقررت ليوم غدٍ الأربعاء في 28 حزيران 2017 في مدينة كوريتيبا (Curitiba) بولاية بارانا في البرازيل خاصة وأن المرحوم الحاج حسن توفي عازباً.

برحيل الحاج حسن يوسف عواضة، بعد أن أفنى عمره في بلاد الإغتراب، أثبت أبناء جاليتنا في البرازيل على روح التعاون والمحبّة والغيرة التي تجمعهم، التي يستحقون عليها كل التقدير والثناء، رحم الله أمواتهم والرحمة للفقيد ولذويه الصبر والسلوان.

سجل التعازي بالمرحوم الحاج حسن يوسف عواضة

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.