هذا ما فعله طبيب تجميل بشفتي فتاة

تعرضت المرشدة السياحية المصرية ش. ف لمأساة كبيرة، حيث تم تشويه شفتيها خلال #عملية_تجميل أجراها لها طبيب تجميل مصري شهير.

وكشفت المرشدة تفاصيل ما حدث لـ"العربية.نت"، وقالت إنها تعمل مرشدة سياحية، وعملها يحتاج لأن تقابل السائحين بابتسامة لطيفة وجميلة، لذلك قررت إجراء ما يسمى عملية "تجميل ابتسامة"، وأكدت أنها لم تكن عملية "حقن شفاه".

وسألت حينها عن أفضل #طبيب_تجميل متخصص بمثل هذه الجراحات، ورشح لها البعض طبيباً كبيراً يعمل أستاذاً بـ #جامعة_عين_شمس.

كما أضافت أنها توجهت يوم العملية لإجراء الجراحة، وعلمت أن إجراءها يتطلب حقنا للشفة العليا والسفلى، وفق ما أخبرها به المسؤولون في المستشفى بنصف أمبول فيلر فقط أي نصف سم، لكنها وبعد إجراء الجراحة فوجئت بآلام شديدة لا تحتمل.

وتابعت المرشدة أنها في البداية لم تشك بأن خطأً طبياً قد ورد، لكن شفتيها بدأتا تتورم وطغى عليهما اللون الأسود، وعندما كانت تسأل الطبيب عن السبب كان يرد بأنها التهابات بسيطة، وسيتم علاجها بالمسكنات والمضادات الحيوية.

فيما بعد، اكتشفت المرشدة سبب الورم، وعرفت بتفاصيل الخطأ الطبي، وقالت إن سبب تشوه شفتيها يعود لقيام الطبيب بحقن شعيرة دموية، ما تسبب بالضغط على الأوعية الدموية المغذية للمنطقة المحقونة، وأدى ذلك لحدوث مضاعفات وغرغرينا. وتابعت أن شفتيها امتلأتا بالصديد، وقرر الطبيب استئصال جزء منهما لمواجهة هذه الكارثة، ولإصلاح الخطأ قام بعملية ترقيع باقتطاع جزء من جلد ذراعها ووضعه في مكان الشفتين مما شوه ذراعها أيضاً.

وذكرت أنها أصيبت بالفزع نتيجة تشوه شكلها، وهو ما أثر على حالتها النفسية، وبالفعل التحقت بأحد المستشفيات للعلاج النفسي من الصدمة، وأكدت أنها لم تسكت عن حقها، وتوجهت على الفور لنقابة الأطباء، وقدمت شكوى ضد الطبيب حملت رقم 192 لسنة 2017، وأيضاً قامت برفع دعوى قضائية ضده، انتهت بصدور حكم بحبسه سنة، وهي أقصى وأقسى عقوبة في قضايا الجنح، وهو ما يعني تأكد المحكمة من ثبوت خطأ وتجريم الطبيب.

إلى ذلك، أكدت المرشدة السياحية المصرية أنها في طريقها للولايات المتحدة الأميركية لإجراء جراحة عاجلة تداوي بها التشويه الذي سببه لها الطبيب المصري، وإصلاح ما أفسده، وأضافت أن هناك 7 حالات أخرى تعرضت لنفس التشويه والخطأ الجسيم من الطبيب نفسه، لكنها الوحيدة التي حصلت على حكم قضائي بحبسه وتغريمه 20 ألف جنيه، واتهامه بالإهمال الطبي.

بيد أن "العربية.نت" اتصلت بالطبيب لكنه رفض الرد، وبعد جهود كبيرة ردت سكرتيرته الخاصة لتؤكد أن المرشدة تحاول ابتزاز الطبيب، وأنه سيتواصل مع الموقع فيما بعد لتوضيح الحقيقة، وهو ما لم يحدث.

* المصدر: العربية.نت

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.