اختراق الكتروني لأمن الدولة والأمن العام اللبناني


في تطوّر خطير، وبعد أيّام على خرق موقع تلفزيون لبنان الالكتروني، تعرّض عند منتصف الليل موقعا الأمن العام اللبناني ومديريّة أمن الدولة الى خرقين على التوالي من قبل ما يسمّى "جيش الثورة السوري الالكتروني".

وكشف القائمون بالخرق أنّ فعلتهم موجّهة الى كلّ من قام بالاعتداء على اللاجئين السوريّين وكلّ من قام بتبرير تلك العمليّات الوحشيّة.

وجاء في النصّ الذي نشر على الصفحة الرئيسة للموقعين، واللذين تصدّرهما شعار "جيش الثورة السوري الالكتروني": "إنّ ما قامت به قوات الجيش اللبناني مدعومة بمليشيات حزب الله بحقّ اللاجئين السوريّين جريمة نكراء بحقّ الإنسانيّة والقوانين الدوليّة من خلال قتل وتعذيب اللاجئين الذين هربوا من جحيم الحرب الى جحيم اللجوء".

وجاء في ختام النصّ الذي نُشر: "هذه المرة سنكتفي بتسريب قواعد البيانات وفي المرة القادمة سيكون الموضوع أكبر بكثير ممّا تتخيّلون. ونحن مستمرّون بهذه الاختراقات طالما أنّكم مستمرّون في طغيانكم تجاه من ضاقت بهم الأرض واتسعت لهم المقابر أو مخيّمات اللجوء".

إشارة الى أنّ موقع الجيش اللبناني لم يتمّ خرقه، من دون أن يُعرف إذا كانت جرت محاولات لهذه الغاية، علماً أنّ هذين الخرقين الأولّين هما الأوّلين من نوعهما لموقعين أمنيّين لبنانيّين.

* المصدر: موقع Mtv



تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.