ليلى رحيّل: إلى أجمل صبايا وشباب الخيام

ما أجمل الخيام اليوم....

طاف النجاح فوق حاراتها ببشراه الجميلة...

رسم بسمةً على وجوه طلابها...

أهدى فرحة كبيرة لأهاليها....

وقدّم شهادة تقدير لمدارسها ومعلّميها...

كم كانت راقية الخيام اليوم...

بلا ضجيج.. بلا صخب...

بلا مفرقعات ونار وموت ودخان...

فقط البهجة كانت العنوان...

والسرور عمّ كل القلوب بهدوء وأمان...

ما أكثرهم... ما أكثرهنّ...

من أدخلوا الفرح الى قلوب الجميع....

في عمر الورود هم... فاح عطر تفوقهم...

ونسّم سلاماً وتبريكاً لنجاح شرّف الكل...

ما أجمل الهدوء والفرح والنجاح اليوم في الخيام....

ألف مبروك.. لأجمل الصبايا والشباب.. للأهل.. للمعلمين...

أجمل الأماني لكم في دروب الحياة...

باقات أمل وتفوّق دائم ومستقبل زاهر...

وكل الأمل لمن تاه اليوم عن درب النجاح...

أن تكون بشرى فرحه قريبة.. بالنجاح..

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.