اقتتال داخلي في داعش بعد إعلان مقتل البغدادي

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن تلعفر غرب الموصل تشهد انقلابا داخليا لتنظيم "داعش" عقب إعلان مقتل زعيمه، مشيرا إلى بدء حملة اعتقالات واسعة في صفوف مؤيدي أبو بكر البغدادي.

وقال المصدر الثلاثاء إن "قضاء تلعفر غرب الموصل يشهد حاليا انقلابا داخليا لتنظيم "داعش"، لحسم المعركة بين أقطابه المتنفذة، التي كانت بانتظار التحقق من مقتل زعيمها للانقضاض على مناوئيها"، مبينا أن "حظرا على التجوال فرض في أغلب أرجاء القضاء وسط انتشار غير طبيعي لمفارز التنظيم".

إقرأ المزيد

أبو بكر البغدادي وسائل إعلام عراقية: "داعش" أقر بمقتل البغدادي ويستعد للإعلان عن اسم الخليفة الجديد

وأضاف أن "حملة اعتقالات واسعة بدأت تبرز في أرجاء تلعفر لمؤيدي البغدادي"، مشيرا إلى أن "الحملة تقودها قيادات عربية وأجنبية تملك قوة متنفذة في تلعفر، وتحاول فرض سطوتها بالقوة على بقية مناوئيها".

وتوقع المصدر أن "تشهد تلعفر تطورات متسارعة في الساعات المقبلة، في ظل وجود جو مشحون قد يدفع إلى الاقتتال الداخلي الدامي بين أقطاب التنظيم، التي يسعى كل منها إلى تبوء مناصب أكبر عقب إعلان مقتل البغدادي".

وأفاد مصدر محلي في محافظة نينوى في وقت سابق الثلاثاء، بأن تنظيم "داعش" أعلن في بيان مقتضب جدا عن مقتل زعيمه المدعو أبو بكر البغدادي، وتحدث عن قرب إعلان اسم "خليفته الجديد"، مشيرا إلى أن التنظيم دعا مسلحيه إلى مواصلة ما سماه "الثبات في المعاقل".

المصدر: "السومرية"

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.