الاعلان عن برنامج الدورة الأولى من «بيروت ديزاين فير»

عقد مؤتمر صحفي اليوم في الـESA Business School للإعلان عن برنامج الدورة الأولى من «بيروت ديزاين فير» بحضور غييوم تالي ديليان، مؤسس ومدير المعرض، وهلا مبارك، المؤسسة الشريكة للمعرض ومديرة العلاقات مع العارضين، وداني عبود، عضو مجلس ادارة جمعية الصناعيين اللبنانيين، وياسر عكاوي، المستشار الاستراتيجي للمعرض، وادواردو كريزافوللي، مدير المركز الثقافي الايطالي، واريك لوبا، الملحق الثقافي في السفارة الفرنسية، وممثلين عن المؤسسات الشريكة، ولفيف من المصممين.

يجمع المعرض في نسخته الأولى، الذي يقام من 20 لغاية 24 أيلول 2017 ألمع الأسماء اللبنانيين - مصمّمون، وعلامات تجارية، وصالات عرض، وموزّعون، وحرفيّون مميّزون.

يطمح "بيروت ديزاين فير" لأن يكون منصّة عالية المستوى للتأكيد وتعزيز مكانة لبنان وشرعيّته في قلب ساحة التصميم العالمية. ويتطلّع المعرض إلى تلبية توقّعات الهواة وجامعي القطع النادرة والمحترفين بحثاً عن إبداعات وأفكار ومصادر إلهام جديدة ومختلفة ومبتكرة في مجال التصميم.

أكّد غييوم تالي ديليان: "هدفنا أن يحقّق لبنان مكانة جديرة باسمه: أن يكون في مقدّمة الساحة الإبداعية في المنطقة الواسعة التي تحيط به. وقد جمعنا عدداً كافياً من الوقائع من أجل التأكيد على شرعيّة لبنان وإمكانيّاته لكي يصبح عاصمة التصميم بامتياز".

وقالت هلا مبارك: "إنّ إنتاج المصمّمين اللبنانيين هو ثمرة أفكار مبتكرة وأنيقة مفعمة بالأحاسيس، أحياناً، تقودنا الإرادة والبحث عن مواصلة المهارات التقليدية إلى إلهام إبداعي ذي قيمة عالية".

بيروت ديزاين فير: أربعة أيام من الابداع

يهدف معرض "بيروت ديزاين فير" في دورته الأولى إلى جمع أبرز صالات العرض والمصمّمين البارزين، ولكن أيضاً المبدعين الناشئين الذين يمثّلون جيلاً صاعداً لم يتمّ اكتشافه بعد. يعكس المعرض صورة لبنان: صورة مليئة بالمفاجآت، كمّ هائل من الجمال، فرص تبادل غير متوقّعة وحيوية جِدّ ملهمة.

منذ إطلاقه، شدّد معرض "بيروت ديزاين فير" على الإبداع والجودة والعالمية ما أدّى بطبيعة الحال إلى اختيار "استديو أدريان غاردير" (Studio Adrien Gardère) لتطوير سينوغرافيا المعرض.

يهدف هذا التعاون إلى نشر لغة خاصة بمساحة المعرض تقودها روح الترابط واحترام التفرّد الإبداعي لكلّ من العارضين. مستوحاة من التخطيط العمراني لمدينة بيروت، تأخذ السينوغرافيا الزائر في مسار معاصر ودينامي.

يدعو Le Banquet، وهي مساحة مخصّصة في قلب المعرض، المشاركين والزائرين إلى تبادل حرّ لأفكارهم ووجهات النظر واكتشافاتهم. في بلاد الأرز، أحد البلدان الثقافية الأقدم في العالم، تقام فكرةLe Banquet على طاولة ضخمة مصنوعة من خشب قديم يعود إلى ٥٠ ألف سنة، وحيث يمكن للمدعوّين تذوّق أفضل أطباق المطبخ اللبناني بإشراف الشيف مارون شديد.

يجمع بين معرض "بيروت ديزاين فير" و المعرض الفرنسي MAISON&OBJET مشروع شراكة في العام 2017. فسوف ينظّم MAISON&OBJET حدث مخصّص لمجموعة من المهندسين ومهندسي الديكور خلال معرض "بيروت ديزاين فير"، كما سوف يكون فريق العمل الخاص به متواجداً في بيروت خلال المعرض. بالمقابل، يستقبل MAISON&OBJET مصمّمين لبنانيين في نسخته التي تقام في أيلول 2018 في فرنسا، وسوف تُخصّص لهم منصّة تحت عنوانRising Talents حيث يمكن للزوّار استكشاف "مواهب اليوم والغد".

يسلّط معرض "بيروت ديزاين فير" الضوء على المواهب الشابّة والصاعدة من جيل جديد من المصممين من خلال مساحة SPOT ON!. وتهدف المساحة إلى إبراز هؤلاء المصمّمين من خلال عرض بعض من أعمالهم في جناح مشترك.

يضمّ "بيروت ديزاين فير" في دورته الأولى لجنة اختيار استثنائية مؤلّفة من أشخاص متعلّقين بمدينة بيروت ولبنان، سواء بالجذور أو بالنسب: ألين أسمر دامان (مهندسة معمارية وداخلية، مديرة فنيّة)، وإنديا مهدافي (مهندسة معمارية وداخلية، مصمّمة)، ومارك بارود (مصمّم ومدير قسم التصميم في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة)، وماريان برابان (من القسم الحديث والمعاصر في متحف الفنون الزخرفية)، وماتياس أوريل (مؤسّس m-O conseil). كما يشاركون خلال المعرض في اختيار الفائزين بجائزة بيروت للتصميم (Beirut Design Award) عن فئة الإبداع والابتكار.

يقدّم "بيروت ديزاين فير" في الوقت نفسه مساحة عرض واسعة ومنصّة للمشاركة والتبادل، كما سوف يتمّ تنظيم الفعاليّات والطاولات المستديرة ومسارات التصميم على مدار المعرض الممتدّ على أربعة أيّام.

حول "بيروت ديزاين فير"

يقام معرض "بيروت ديزاين فير" في البيال (مركز بيروت للمعارض والترفيه) من 20 إلى 24 أيلول 2017.

ينظّم المعرض كل من غييوم تالي ديليان وهلا مبارك، مع الخبرة العالمية للمستشارة الخاصة بينيديكت كولبان.

ويأتي المعرض متزامناً ومتشاركاً مع معرض "بيروت آرت فير" للفنّ المعاصر الذي، ومنذ العام 2010، يهدف إلى الترويج للحماس الفنيّ والثقافي في بيروت ولبنان وبلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. هكذا، وعلى مدار المعرض، تنبض بيروت الإبداعية بالحياة وتتألّق حول محورين بارزين هما الفنّ المعاصر والتصميم.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.