قوات حفظ السلام شاركت في ماراثون حرمون في جنوب لبنان


دعت جمعية حرمون ماراثون اليونيفيل لكي يشارك في ماراثون حرمون لمسافة ١٠ كيلومتر. والذي أنطلق اليوم في تمام الساعة ٨ صباحاً من سوق الخان. وتقوم الجمعية بأنشطة رياضية تهدف الى تشجيع السياحة وأحياء التراث في لبنان.

وقد شارك٢٥٠ فردا من الكتيبة الهندية و١٨١ من الكتيبة الإسبانية و٢٤ من الكتيبة الإندونيسية. وقد بلغ أجمالي عدد المشاركين في الماراثون ٤٥٥ فردا من حفظة السلام في القطاع الشرقي - اليونيفيل. وكما شارك قائد القطاع الشرقي العميد بينانثيو أغوادو دي ديغو في الماراثون وقام بتشجيع المتنافسين.

حظي هذا الحدث بدع من اليونيفيل، ليس فقط بالمشاركة في الماراثون ولكن أيضاً بتوفير الدعم الإداري واللوجستي، حيث قام القطاع الشرقي بتوفير حوالي ٤٠٠٠ قنينة مياه مبردة و١٢ خيمة و١٠٠ مقعد حديدي و٥٨ طاولة وحوالي ١٠٠ كرسي. وقامت بإنشاء نقاط المياه على طول الطريق، وقدمت سيارة إسعاف مع فريق طبي عند نقطة الانطلاق.

بدأ الحدث بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد الأمم المتحدة وبعد ذلك القى قائد القطاع الشرقي بعض الكلمات امام الحضور وشكر منظمي الماراثون وكل من شارك في إنجاحه. وأعرب عن رغبته في مواصلة هذا التعاون ونقله الى مستوى أعلى.

وقد بدأ مارثون ال١٠ كيلومتر في حوالي الساعة ال٨ صباحاً. وفي هذه الأثناء تم تقديم عروض رائعة من قبل العديد من المجموعات بما في ذلك الرقص الشعبي الهندي "بهانغرا". وقد أنتهى الحدث بعد توزيع الجوائز من قبل قائد القطاع الشرقي.

وعلى الرغم من شدة الحرارة تجمع الآلاف في الماراثون فكان هذا الحدث ناجحاً جداً ويحمل بكل تأكيد رسالة سلام ووئام.





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.