حفظة السلام الإسبان في اليونيفيل يكثفون مراقبة النقاط الحساسة على حدود لبنان الجنوبية

نظراً الى أنّ منطقة الوزاني هي من أكثر المناطق حساسية خلال موسم الصيف، يكثّف الجنود الإسبان أنشطة المراقبة على طول الخط الفاصل على حدود لبنان الجنوبية. وتعتبر هذه المنطقة من جنوب لبنان إحدى أهم النقاط الحسّاسة الواقعة ضمن نطاق عمليات الكتيبة الإسبانية.

يعتبر نهر الوزاني منطقة حساسة نظراً الى أن الخط الأزرق الفاصل يمر في مجرى النهر لما يقارب الأربعة أمتار. كما توجد على طول الخط الأزرق خمسة منتجعات سياحية تتسبب أحياناً بحوادث خلال أشهر الصيف غالباً ما تؤدي الى خرق هذا الخط.

يكثّف الجنود الإسبان عملية المراقبة وتسيير الدوريات للحؤول دون إجتياز النهر وتلافي أي تصعيد من شأنه أن يزيد من حدة التوتر بين الطرفين.

إن اليونيفيل تأخذ على محمل الجدّ أي خرق للخط الأزرق أو للقرار الأممي 1701. فعندما يقع حادث ما على طول الخط الأزرق تنشر اليونيفيل فوراً المزيد من الجنود لإحتواء الوضع وعدم خروجه عن السيطرة. كذلك، تنسّق اليونيفيل مع الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي للحذّ من التوتر وإعادة الوضع الى طبيعته.


* المكتب الإعلامي لليونيفيل (القطاع الشرقي)



------------- ------------ -------------

موقع خيام دوت كوم يرحب بكافة الكتابات والآراء والإعلانات والصور، ضمن حدود اللياقة والإحترام، ليبقى منبراً حراً للجميع وجسر تواصل بين أبناء المنطقة،

للتواصل مع فريق عمل الموقع، عبر بريدنا الألكتروني: info@khiyam.com أو الهاتف/واتس" 03/107980

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.