ميّادة الحنّاوي تشدو في البقاع

بعدما وصلت أخيراً إلى بيروت برفقة فرقتها الموسيقية بقيادة محمد البرفت، وأكملت التحضيرات لحفلها المرتقب، تحيي الفنانة الكبيرة ميادة الحناوي الليلة أمسيةً غنائيةً مميّزة ضمن مهرجان «ستاديا كاسكادا» في تعنايل - البقاع، من المتوقع أن يحضرها نحو ألفي شخص.

وقالت صاحبة «كان يا ما كان» إنها سعيدة بالعودة الى لبنان بعد حفلها الناجح الذي قدّمته عام 2015 في مهرجانات بعلبك وكان من تنظيم «Ambiance Entertainment group».

وأضافت: «أنتظر من الجمهور اللبناني الذي أكنّ له كل المحبة والتقدير أن يواكبَني وأن يأتي بحماسته العالية التي اعتدنا عليها في الحفلات».

أما عن برنامج الحفل المنتظر، فستُغني بين القديم والجديد خصوصاً تلك الأغاني التي يحفظها الناس وأثّرت فيهم ويحبونها مثل «كان يا ما كان» و«نعمة النسيان» و«أنا بعشقَك» وغيرها من ريبيرتوارٍ طربيٍّ أصيل عُرفت به ميادة الحناوي منذ بداية مشوارها الفني. كما ستُفاجئ الجمهور بأغانٍ طربيّة لعمالقة الفن العربي. وتُكمل صاحبة «أنا بعشقك» جولتها العربية بعدما غنّت في تونس ومصر والآن في لبنان، لتنتقل الى الأردن حيث ستقدّم حفلاً ضمن مهرجان «الفحيص».

وأشارت الى أنها تحضّر لمجموعة أغانٍ سجّلتها وستصدر قريباً في ألبوم على أمل أن تُفرج عنه شركة إنتاج «عالم الفن».

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.