مهرجان فنّي حاشد أشعل ليل بلدة برج الملوك


رئيس البلدية ايلي سليمان: نفتخر بجنوبنا القدوة في العيش الكريم والمحبة والاحترام المتبادل.

 نحن ملتزمون باقامة مهرجان كل سنة حتى نجدد عهد الاخوة والصداقة بيننا جميعاً.


برج الملوك –

اطلقت بلدية برج الملوك في قضاء مرجعيون مهرجانها الفني الاول وسط اجواء من الفرح، بمشاركة ابناء المنطقة، وحشد من القوات الدولية العاملة في الجنوب، وبحضور النائب قاسم هاشم، قائمقام مرجعيون وسام الحايك ممثلا محافظ النبطية القاضي محمود المولى، رؤساء بلديات قضائي مرجعيون-حاصبيا ومخاتيرها وحشد من الفعاليات السياسية والاجتماعية والثقافية والفنية والعسكرية.

وتحت عنوان لم شمل ابناء القرى والمساهمة في التنمية المحلية والفرح بليال فنية رائعة، انطلق المهرجان الذي سيستمر ثلاثة ايام متتالية ويتضمن نشاطات فنية وتراثية، بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة رئيسة لجنة المهرجان هانية سماحة التي قالت:" الفرق بين الظلمة والنور كلمة، فالظلمة خنوع والنور مقاومة، مقاومة للبقاء، نحن هنا وسنبقى رمادا في عين كل من ينظر إلى بلدتنا نظرة تملك واحتلال، لن نجعل الدماء الصارخة لكل شهيد تذهب مع غبار الايام، انها دماء مقدسة ينبت عليها اسس متينة لوطن اسمه لبنان، ينبض حياة واعتزازا ومجداً.  فلنرسم بالوان الفرح حقبة جديدة، ولنبني مسيرة حديثة، ولتكن بلدة برج الملوك بلدة الابداع والرسالة والصمود، فنحن ابناء برج الملوك، اولاد الطبيعة واسيادها، نحن ابجدية القيم وقواعدها نحن صانعو الحب والحياة.

واضافت اشتقنا إلى العودة إلى الطبيعة إلى الجذور والمروج ولرائحة البخور، إلى التي ملكت وتربعت على عرش كل القلوب، إلى "برج الملوك"

والقى بعدها رئيس البلدية ايلي سليمان كلمة قال فيها:" إن الدافع لاطلاق هذا المهرجان كان نابعا من مبدأ المساهمة في التنمية المحلية ولم شمل ابناء المنطقة وكل زائر جارجها، للفرح بليال فنية رائعة وتعريف ابناء المنطقة على بعضهم البعض لتزداد محبتهم وتعاونهم مع بعضهم البعض، لذلك نحن ملتزمون باقامة مهرجان كل سنة نلتقي به لنجدد عهد الاخوة والصداقة بيننا جميعا.

وتابع سليمان :" برج الملوك بلدتكم ونحن ضيوفكم، برج الملوك تفتخر بابنائها لنجاحهم بشتى الميادين، وتفتخر بجيرانها بلدات الجنوب، الجنوب القدوة في العيش الكريم والاحترام المحبة، نحن نشكر مشاركتنا مهرجاننا الفني السنوي الاول، نجوم الليل تلتقي مع نجوم الفن لتملئ قلوبنا فرحا وآذاننا طربا وارجلنا تعبا من الدبكة والرقص.

وشكر رئيس البلدية كل من ساهم في انجاح هذا المهرجان ولا سيما القوى الامنية الحارسة من جيش وقوى امنية، كما نوه بدور القوات الدولية والجمعيات والاندية وكل المساهمين والداعمين ماديا ومعنويا لهذا المهرجان.  

بعد ذلك افتتح رئيس البلدية المهرجان بالمفرقعات النارية التي اضاءت سماء البلدة لمدة نصف ساعة متواصلة تبعها عرض فني لفرقة برازيلية، تلاها حفل غنائي جمع العديد من الفنانين والفننات، واختتم اليوم الاول بالدبكة اللبنانية التراثية التي استمرت حتى ساعة متقدمة من الليل.







تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.