وزير الدفاع يزور المحكمة العسكرية


زار وزير الدفاع يعقوب الصراف المحكمة العسكرية في #بيروت، حيث اجتمع الى رئيس المحكمة العميد الركن حسين عبدالله، ورئيس محكمة التمييز العسكرية القاضي طاني لطوف ومفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، بالإضافة الى قضاة وضباط المحكمة العسكرية.

وبعد الاجتماع الذي تمحور حول سير العمل في المحكمة العسكرية، انتقل المجتمعون الى احدى قاعات المحكمة حيث قدم العميد الركن عبدالله شرحاً مفصلاً عن هيكلية المحكمة العسكرية وطبيعة عملها وسير الملفات والدعاوى لديها، كما تطرق إلى الصعوبات التي تواجه عملها والاحتياجات اللازمة لانجاز العمل والاسراع ببت الملفات.

من جهته، تحدث الصراف فأثنى على عمل المحكمة العسكرية داعياً الى بذل المزيد من الجهد لاتمام الملفات والبت فيها في أسرع وقت ممكن، مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون بين وزارات الدفاع والداخلية والعدل نظرا للترابط الموجود بين اجهزة الوزارات الثلاث .

ووعد الصراف بمتابعة احتياجات المحكمة العسكرية مع قيادة الجيش والمعنيين لاسيما في ما خص توسعة قاعات المحاكمة واستحداث بعض غرف النظارات والسجون خصوصاً في ضوء المشاكل الناتجة عن ضيق مساحاتها والتي لا تتسع لعدد الموقوفين، وكذلك تفعيل عملية المكننة من اجل حفظ الملفات وحمايتها من أي مؤثرات قد تؤدي الى تلفها، وزيادة العناصر البشرية من خلال التطويع لصالح المحكمة العسكرية.

بعد ذلك، جال الصراف يرافقه رئيس المحكمة والقضاة والضباط في المبنى حيث اطّلع على اوضاع النظارة وقاعات المحاكمة وباقي الاقسام.

وفي ختام الجولة، شدد الصراف على بذل الجهد الممكن واجراء الاتصالات اللازمة واتخاذ التدابير الضرورية لتلبية احتياجات المحكمة العسكرية في القريب العاجل.



تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.