إحياء ذكرى شهداء حفظ السّلام الإسبان في منطقة الخيام

أحيى قائد القطاع الشّرقي في اليونيفيل العميد فينانسيو اغوادو دي دييغو، ذكرى الجنود المظليين الذين استشهدوا في اعتداء عام 2007 في لبنان. كما و شارك في المناسبة عناصر من الجيش اللّبناني و قادة كتائب اخرى في اليونيفيل وسكّان محليين و فعاليات دينيّة من منطقة الخيام.

في هذا اليوم تُحيى ذكرى الجنود المظليين الّذين "عملوا بوفاء و ضحّوا بحياتهم بشرف". ففي 24 حزيران 2007، استشهد 6 عناصر لحفظ السّلام ينتمون الى الكتيبة المظلية الثّانية في اعتداء استهدفهم خلال عملهم ضمن قوّات اليونيفيل في لبنان.

حصلت هذه الحادثة قرابة السّاعة 18:10 في التوقيت المحلّي، عندما كان هؤلاء الجنود يقومون بمهمّة روتينيّة في منطقة سهل الدّردارة. تمّ الإعتداء بواسطة عبوة كانت موضوعة داخل سيارة وتمّ تشغيلها في حين مرور الدّورية، متسببةً باستشهاد عناصرها.

الشهداء الفرسان من الكتيبة المظلية هم العريف جيفيرسون فارغاس مويا و العريف جيسون اليخاندرو كاستانيو اباديا و العريف خوان ايديسون بوسادا فالينسيا و العريف خوان كارلوس فيلوريا دياز و العريف جوناتان غاليا غارسيا و العريف مانويل دافيد بورتاس لويس.

لقد أقام عناصر الكتيبة الإسبانية هذا التكريم عند النصب التذكاري الموضوع في مكان الإعتداء كعربون امتنان للّذين ضحّوا بحياتهم في خدمة الواجب و هم ميثال لكل رفاقهم الّذين يخدمون اسبانيا في الدّاخل أو خارج البلاد. إنّ الحياة تدافع عن نفسها بالقتال. الموت هو أكبر جائزة للشجعان، و أكبر عقابٍ للجبناء!

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.