دورة اسعافات أولية لطلاب المخيم الصيفي في ابل السقي تعطيها الكتيبة الهندية


ابل السقي

يوم الأربعاء، قامت الكتيبة الهندية في القطاع الشرقي التابعة لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان باعطاء محاضرة تتعلق بالإسعافات الأولية للمتطوعين والقييمين على المخيم الصيفي للأطفال في إبل السقي من قبل وزارة الشوؤن الاجتماعية. اذ يتواجد 145 طفلا يشاركون في المخيم الصيفي، الذي بدأ من 07 آب 2017، وسوف ينتهي في 17 آب 2017.

جرى التحضير واعطاء المحاضرة من قبل الفريق الطبي في الكتيبة الهندية يترأسه المقدم بوري الذي هو متخصص في الطب الرياضي. وأثناء هذه المحاضرة ، تناول الفريق الطبي موضوع "الإسعافات الأولية: الادراك والاستجابة". كما جرى شرح الجوانب ذات الصلة التي تنطبق على جميع المتطوعين ومنظمي المخيم لتمكينهم من الاستجابة في الوقت المناسب في حالة حدوث أي حالة طبية طارئة في المخيم. تطرق الموضوع الى جوانب تتعلق بكيفية معالجة مجرى الهواء المغلق والتنفس والإنقاذ ، التآكل والتمزق، النزيف، الحروق، الإغماء، التسمم، الحشرات واللدغات، والصدمة وغيرها. وأعقب المحاضرة شرح وتمثيل عن أساليب الرعاية لمختلف أنواع الحالات.

انتهت المحاضرة بتوزيع عدة اسعافات اولية من قبل المقدم بوري للمتطوعين لتمكينهم من تقديم الإسعافات الأولية خلال فترة المخيم الصيفي إذا لزم الأمر. أثناء التحدث مع المتطوعين، شدد المقدم بوري على ضرورة زيادة وعي جميع البالغين وخاصة المعلمين والمنظمين والمتطوعين الذين ينظمون مثل هذه المخيمات الصيفية. فهذا سيمكنهم من إعطاء الإسعافات الأولية لأي شخص دون أي تأخير لأن الإجراء الصحيح للإسعافات الأولية يقلل من خطر تفاقم أي إصابة حدثت.

وشكرت السيدة ريما شمعون، ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية والمسؤولة عن المخيم الصيفي، قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والكتيبة الهندية على هذه المحاضرة. وقد قامت الكتيبة الهندية في القطاع الشرقي بتنفيذ عدد من المحاضرات والحملات في مختلف المدارس ومراكز التنمية الاجتماعية في منطقة عملها. وهذه الحملات مفيدة في الحفاظ على التفاعل الإيجابي مع الشعب اللبناني، وتساعد على زيادة الثقة المتبادلة التي تعد أساسية لتشكيل أوضاع مستقرة وبناء مستقبل مزدهر للبنان.










تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.