ايران بددت الحلم اللبناني بطريقة مأساوية.. من المسؤول؟


تبخر حلم اللبنانيين الرياضي، إذ سقط "رجال الأرز" أمام "المارد" الإيراني بفارق 10 نقاط 70 – 80 في الدور ربع النهائي لبطولة كأس آسيا الـ29 لكرة السلة والتي يستضيفها مجمع نهاد نوفل في زوق مكايل حتى 20 آب الجاري برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

ويدرك الجميع ان النجاح كان سيمحي عيوباً كثيرة أدت إلى الخيبة، إلا أنّ الفشل سيفتح أبواباً كثيرة حيث لم يتحقق ما وعد اتحاد اللعبة به بأن يكون المنتخب بطلاً للقارة، والتي حضرت منتخباتها بلاعبيها الإحتياطيين، وهنا يبرز السؤال الى أصحاب الشأن من يتحمل المسؤولية هل الاتحاد الذي أصرّ على البطولة وتنظيمها وترك المنتخب إلى آخر الاولويات بحجة عدم ايجاد الدعم المادي من الدولة، أم تجنيس نورفيل بيل الخائف على نفسه لئلا يصاب وتفشل صفقة انتقاله الى الدوري التركي مقابل نصف مليون دولار، أم المدرب الليتواني راموناس بوتوتاس الذي جاء بسيرة ذاتية متواضعة ولم يحضر باكراً لاختيار لاعبيه وترك هذا الامر الى "أولياء" المنتخب ليختاروا عنه ويقولوا له أعطنا نتيجة، الى الكثير من الاسئلة والتي ستحاصر اتحاد اللعبة المجبر على الإجابة أمام الرأي العام.

خرج اللبنانيون يضربون كفاً بكف، حيث لم يكن الاداء على مستوى تطلعاتهم وآمالهم على الرغم من أنهم حضروا بكثافة من كافة المناطق وبلغ عددهم داخل القاعة 8 آلاف وخارجها عشرة وعبر الشاشات الملايين.

وجاءت بداية المباراة بطيئة في محاولة كل من الطرفين لجس نبض الآخر، وبعد ثلاثية من النجم اللبناني فادي الخطيب استوعب الايرانيون بقيادة نجمهم الأول حامد حدادي الأمر، وبسطوا أسلوبهم سريعاً ليصيبوا السلة اللبنانية لا سيما عبر محمد جمشيدي من خارج القوس. وفي الشوط الثاني، استمر تفوّق "تيم ملي" خصوصاً تحت السلة عبر حدادي (218 سنتيمتر)، في ظل مسعى اللبنانيين عبر اختراقات وائل عرقجي وعلي حيدر لتدارك الفارق.

ومع انطلاق الربع الثالث، احتاج اللبنانيون الى خمس دقائق ليسجلوا أولى نقاطهم فيه، فيما وسّع الايرانيون فارق النتيجة وتواصل الامر في الشوط الأخير الذي أبقى فيه الايرانيون على أسلوبهم الهادئ في تدوير الكرة والتسجيل في السلة اللبناني، مقابل محاولات لم يكتب لها النجاح في ايقافهم، ليسقط الحلم اللبناني عند المرحلة الايرانية.

وكان افضل مسجل لإيران محمد جمشيدي (24 نقطة) واضاف حامد حدادي (23 نقطة) وسجاد مشايخي (12 نقطة) وبهنام يخشعلي (11 نقطة)، وللبنان وائل عرقجي (22 نقطة) واضاف فادي الخطيب (18 نقطة) وجان عبد النور (9 نقاط) وعلي حيدر (8 نقاط).

ونجحت كوريا الجنوبية في إقصاء الفيليبين، وصيفة بطل النسخة الماضية، عندما اسقطتها 118 – 86 أمام زهاء ثلاثة آلاف متفرج من الجالية الفيليبينية في لبنان.

وسجل لكوريا أوه سي كيون (22 نقطة) كيم سون هيونغ (21 نقطة) وكيم جونغ كيو (15 نقطة)، وللفيليبين تيرينس روميو (22 نقطة بينها 6 ثلاثيات في الشوط الثاني) وكريستيان كارل ستانداردينغر (17 نقطة).

ويتابع الدور ربع النهائي فتلتقي اوستراليا مع الصين حاملة اللقب (الساعة 18:30)، والأردن مع نيوزيلندا (الساعة 21:00).





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.