من يملك الحقيقة يملك كل شئ ‎

نحن مع الجيش اللبناني قلباً وقالباً!

ونعتز به، ولا نملك سوى الدعاء له بالنصر، وهو منتصر بإذن الله.

كنا نتمنى أن يكون الناطق بأسم الجيش كما الجندي في جبهة القتال لا يهاب الموت ، ومن لا يهاب الموت لا يهاب أحداً ولا يجامل أحداً، وأن يقول الحقيقة كما هي..

لا نعلم هل الناطق يضننا أغبياء عندما يقول لا يوجد تنسيق بيننا وبين الجيش السوري ابداً ، الجاهل في العلوم العسكرية يعلم تماماً أن التنسيق قائم بين الجيشين ، وإلا ماذا نفسر ابتدأ المعركة في وقت واحد ؟

لولا التنسيق ، ماذا كان سيجري على الجبهة اللبنانية لو لم تفتح الجبهة السورية ؟

جيشنا أقوى جيش في المنطقة ولكن ينقصه السلاح ، ويجب ان يكون الناطق شجاعاً وينطق بالحقيقة .

* الحاج صبحي القاعوري - الخيام

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.