اليونيفيل تنفذ مشاريع إنمائية في شقرا وبرج الملوك

في 15 آب 2017 تم إفتتاح مشروع السياج للمحمية الطبيعية في بلدة شقرا. نُفذ هذا المشروع بطريقة مشتركة من قبل المملكة الإسبانية والكتيبة النيبالية وبلدية شقرا، وقد تكفلت إسبانيا بشراء السياج المعدني بقيمة 3300$ وقامت الكتيبة النيبالية بتركيبه. أما بالنسبة إلى القاعدة الإسمنتية اللازمة لوضع السياج فقد تكفلت البلدية ببنائها. فمن خلال هذه المشاريع تقوم إسبانيا وقيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل بمساعدة الشعب اللبناني على تطوير المنطقة إنمائياً وبالتالي تحقيق المزيد من الإزدهار ضمن نطاق قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1701.


وفي 19 من الشهر الجاري تمّ افتتاح مشروع مموّل من اسبانيا والذي هو عبارة عن انشاء رصيف في بلدة برج الملوك. بفضل هذا المشروع سيتمكن سكان البلدة بالتنقل بطريقة آمنة وبعيدة عن السيارات التي تمر على الطريق. ترأس الحفل الذي تم في القاعة الاجتماعية للكنيسة الاورتوذوكسية المقدّم إنريكي دومينغيث قائد الكتيبة الإسبانية من قِبَل اليونيفيل.

بدأ العمل في هذا المشروع في ايار من هذه السنة وتمّ إنهاءه بعد شهرين من تاريخ البدء به، وبلغت كلفته 25246.33 $ وهو عبارة عن انشاء رصيف بطول 213 متر في الجهة الجنوبية من البلدة مغطياً بذلك قناة مياه الامطار التي تمرّ بجانب الطريق.


ان المملكة الاسبانية ملتزمة مع الشعب اللبناني، وهذه المساهمات تعتبر مثالاً على الإلتزام بالسلام والاستقرار الذي يريده الشعب الاسباني للشعب اللبناني.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.