تعاطف شعبي في المنطقة مع الإسبان ضدّ الإرهاب

بعد مرور أسبوع على الإعتداء الإرهابي في إسبانيا، يستمر لغاية اليوم تقديم التعاطف والمودة الى الجنود الإسبان المتواجدين في لبنان.

في إطار متصل، قامت بلدية الهبارية بتقديم الشُكر والدعم الكامل للعميد آغوادو، قائد القطاع الشرقي لليونيفيل.

تزامن وقوع الإعتداء الإرهابي مع توقيت معركة الجيش اللبناني ضد إرهاب داعش على الحدود الشمالية الشرقية للبنان، إذ أنه وبعد مرور ساعات قليلة على الإعتداء في إسبانيا، تم نشر صورة أثارت جدلاً واسعاً لجنود من الجيش اللبناني يرفعون العلمين اللبناني والإسباني على قمة إحدى التلال الحدودية.

ومنذ ذلك الحين وتتلقى القوات الإسبانية المنتشرة في لبنان مئات رسائل التعازي والدعم والمودة من الشعب اللبناني. وفي هذه المناسبة، قامتً بلدية الهبارية بوضع يافطات لدعم الجنود الإسبان وللتنديد بالإعتداء الإرهابي الذي عانت منه إسبانيا.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.