بلدية الخيام.. بلغ السيل الزبى

ألم يحن الوقت كي يعود الجميع إلى رشدهم فتكون البلدية للجميع؟
ألم يحن الوقت كي يعود الجميع إلى رشدهم فتكون البلدية للجميع؟


تمثل الإجتماع الأخير لمجلس بلدية الخيام يوم السبت المنصرم بغياب لافت لعدد من الأعضاء. وقد علم لاحقاً أن عملية الغياب كانت متعمدة نتيجة قرار الأعضاء المقربين من حركة أمل بمقاطعة إجتماعات المجلس البلدي إلى أن تستقيم الأمور.

جاء ذلك بعد أن "بلغ السيل الزبى" كما يقول أحد الأعضاء الذين قرروا المقاطعة، "بعد تجاوز الحدّ ووصول الأمور إلى حالة لا يمكن السكوت عليها، نتيجة عمليات الإستئثار بالمواقف والقرارات.. وتهميش الآخرين" كما ذكر...

بعد اللقاء مع الأهالي المقيمين بالبلدة الذي دعت إليه البلدية مطلع شهر آب الجاري، والذي تمثل بمقاطعة لافتة للأهالي، وبعد أن قرر عدد من أعضاء المجلس البلدي مقاطعة الإجتماعات، ألم يحن الوقت لإعادة النظر بمجريات الأمور، كي يعود الكل إلى رشدهم ويتعاون الجميع لتكون البلدية لجميع أبناء البلدة ولا تكون حكراً لجهة معينة أو تحت تسلط فئوي؟

..

موضوع ذات صلة للأستاذ فايز أبو عبّاس (واقع بلدية الخيام.. بكل شفافية)

اللقاء مع الأهالي الذي دعت إليه البلدية والذي تمثل بمقاطعة لافتة للأهالي
اللقاء مع الأهالي الذي دعت إليه البلدية والذي تمثل بمقاطعة لافتة للأهالي


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.