واقع بلدية الخيام.. بكل شفافية

عضو المجلس البلدي في الخيام  الأستاذ فايز أبو عبّاس
عضو المجلس البلدي في الخيام الأستاذ فايز أبو عبّاس


عندما يفهم الجميع ويقتنعوا ان البلدية مؤسسة رسمية، تحكم حركتها القوانيين والانظمة.. ان كان قانون البلديات (الذي يحدد علاقات السلطة التقريرية مع السلطة التنفيذية وكيفية اتخاذ القرارات وطرق تنفيذها) أو النظام الداخلي (الذي يحدد الكادر الوظيفي ومهمات وصلاحيات كل موظف ومسؤولياته وطرق التعامل والمساءلة)

عندما يُعمل بشكل دقيق في تطبيق هذه القوانين والانظمة وتُحترم توصيات اللجان المنبثقة عن المجلس والتي عليها متابعة العمل ضمن اختصاص كل منها وترفع الى المجلس لاقرارها.. ومن ثم تنفيذها دون انتقاء واستنساب من قبل السلطة التنفيذية، دون تدخل خارجي وفرض توجهات معينة متجاوزة قرارات المجلس واللجان...

غير ذلك يصبح عضو المجلس البلدي لزوم ما لا يلزم.. ويصبح موقعه موقع شرفي تشريفي لا غير .. وهذا يلائم احد اثنين:

١- إنسان طالب موقع ومركز وجاه...

٢- اخر له مصلحة.. اما ارضاء لتمرير خدمة ما.. أو الاستفادة من موقعه لاستغلاله في حركاته العملية والاجتماعية..

وغالبية أعضاء المجلس البلدي اَي الأكثرية المطلقة.. لهم مرجعياتهم وهم ملتزمون بتوجهاتها وما تقترحه من اعمال وتصرفات..

باختصار شديد وبكل شفافية، هذا ما يجري في بلدية الخيام، وكل ينظر الى المصلحة العامة ومصلحة الخيام بشكل خاص بمنظار يختلف عن منظار الاخر .. والمناظير مختلفة حسب المصالح والاهداف !

هذا هو واقع بلدية الخيام بكل شفافية.

* الأستاذ فايز أبو عبّاس (عضو المجلس البلدي في الخيام)

موضوع ذات صلة للمهندس أسعد رشيدي (بلدية الخيام.. بلغ السيل الزبى)

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.