سمّى ابنه بشار الأسد.. ولم يتوقّع ما حصل!

أطلق الفلسطيني علاء البرماوي اسم الرئيس السوري بشار الأسد، على إبنه الثاني الذي ولد في الآونة الأخيرة في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وعن سبب تسمية الطفل، أوضح البرماوي: "حبي الشديد لبشار الأسد وإيماني بفكره ونهجه، دفعاني لتسمية ابني على اسمه"، وتابع: "تسمية بشار الأسد شرف لي ولابني".

وتعرّض البرماوي إلى وابل من الشتائم والانتقادات في مواقع التواصل لقيامه بهذه الخطوة.

وفي ردّ على منتقديه، قال البرماوي "برأيك، بشار مجرم، ولكن برأينا بشار حمى وطنه حتى لو راح ضحايا من شعبه".

ووفق وسائل إعلام، فقد طلب الأهل (الوالد والزوجة) من الريماوي تسمية ابنه الثاني بشار فقط من دون إضافة الأسد، لكن علاء أصر على الاسم، حيث تخوفت العائلة على مستقبل الطفل من المواقف المعارِضة لسياسة الأسد في سوريا.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.