قرابين خراف‎


عذرا لا مكان للضعفاء

فأنت مفيدا للنعمة والثراء

كتب عليك الموت ذبحا

فكيف لمملكة الرمال أن تزيد ربحا

وتعزف للقرآن موسيقى الغناء

فيزيد لحمك فقرا للفقراء

ويبتسم الدجال ضحكا

ليكثر ماله....والثراء


كم ظلمت أيتها الخراف

من اناس حتى للرب لا تخاف

خيرت أن اضحي

وذنوبي أن امحي


عفوك ربي ...

قالوا لي هذه سنة إبراهيم النبي

فشعب أمتي ...الكثير منهم خراف

اكتبها لا أتردد لا أخاف

فدينهم أصبح دين للاغنياء

يقتلنا النفاق يذبحنا الوباء


فديناه بذبح عظيم

اختبار للرب لإبراهيم


قدم ..ابنه حبيبه قربان للوفاء

إسماعيل قال أفعل ما يأمرك بك ربي

وانا معك أيها الرسول ... يا ابي

وان كان ذبحي للحق

والله ...لدينك البي

ومن عنقي. ..لتنزل الدماء


عفوك عفوك خالقي

تحول دينك كذبة للملاعين

وحكم واستبداد للظالمين

وعجز عن فعل المحرمات العن الشياطين

ونحن ندعي بالذبح نقدم القرابين

قتل للاجساد والعباد

حثالة اناس مجرمين


كنت في ارضك لرضاك أمارس الطقوس

وجدت أفعال ...تهين النفوس

في الأرض الحرام

وجدت الخبث الدجل

أهل السفالة أعداء الكرام

صهاينة القلب ...مدعي الإسلام


تكلم صاحب!!!! وقال لقد ضحيت

وعفيت عن المعاصي بما ابلتيت

قص شعرك. ...


يا رب عفوك

لقد ذبح مخلوق لاتمم حجتي

انا عذبت روحي ومهجتي

انهيت العبادة وزادت فرحتي

ومن داخلي أردد ..

بكلمات بحروف

اختبأت في صدري ...كجزع وسط الكهوف

ما فعل كي اقتله

مسكين ...مسكين ذاك الخروف

إلهي... فلتسامح


فكري وعقلي ...

لا يهمني رابح و خاسر


كثير من كان يضحي بالخراف

رضي أن تدوس جسد الحسين

أقدام الخيل والحوافر


ربي لطفك

تذبح الخراف في بلاد يحكمها ...

أبناء الطلقاء والزنى والحرام

أشفق على مخلوق ..وروحي تردد هذا بحرام


لست بكافر ...

واعلم اني إليك بمسافر

فأنت الرحيم وانت القاهر

لكن هكذا انا ...

إن أردنا ذبح الخراف

وتركنا ذئاب الأمة

تفترس وتنحر في الدين

ما فعلت نعاج الدنيا كي تقتل

ليعيش المخادع ...ويموت المساكين


أسعدوهبي

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.