الى اصحاب الشأن


هذه الكلمة الى اصحاب الشان بهذه القضية بمناسبة مرور 39 عاماً على اختفاء السيد موسى الصدر...

هذا الحدث هل سيبقى لغزاً وسراً ابدياً ام ان الحقيقة اتية اتية اتية لا محالة.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.