الحريري يرعى دورة الشهيد خيرالله لكرة القدم في كفرشوبا

رعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بالنائب أمين وهبي، دورة الشهيد الرائد داني خيرالله في كرة القدم، التي نظمتها "جمعية تمدن" و"جمعية شباب كفرشوبا"، على ملعب كفرشوبا، بمشاركة فرق رياضية من مختلف قرى العرقوب.

حضر الدورة التي تستمر ثلاثة أيام، ناظم القادري ممثلا النائب انور الخليل، النائب السابق منيف الخطيب، العميد الركن خليل ناصر ممثلا قائد الجيش العماد جوزيف عون، نائب رئيس اتحاد بلديات العرقوب هيثم سويد، عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" رئيس "جمعية تمدن" زياد ضاهر، منسق عام حاصبيا ومرجعيون في "تيار المستقبل" عبدالله عبدالله، مسؤول "الجماعة الإسلامية" في حاصبيا ومرجعيون وسيم سويد، رئيس بلدية كفرشوبا قاسم القادري، النقيب دانيال خيرالله شقيق الشهيد الرائد داني خيرالله وافراد من العائلة وفاعليات.

ضاهر

بداية النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت تحية لأرواح شهداء الجيش، فتقديم من رحاب سليمان، ثم القى ضاهر كلمة منظمي الدورة، فقال: "نحن نساهم في الحداد على أرواح شهدائنا، شهداء الجيش الوطني، من خلال تكريمنا لشهيد إبن المنطقة إبن شبعا والعرقوب الشهيد الرائد داني خيرالله، فنحن لنا نصيب في شرف هذا البلد، ولنا نصيب في شهدائه الأبرار، كما ولنا نصيب في مآسيه وحرمان مناطقه".

أضاف: "تحية الى الجيش اللبناني وشهدائه، نقول في هذا الجيش ما قاله الإمام علي لولده "تد في الأرض قدمك، تزول الجبال ولا تزل"، تد في الأرض قدمك يا جيش لبنان يزول الإرهاب ولا تزل، تد في الأرض قدمك وفي كل الأرض اللبنانية يجتمع من حولك الشعب اللبناني مؤازرا مناصرا، تد في الأرض قدمك أيها الجيش فانت حامي هذه الجمهورية وهذه البلاد، تد في الأرض قدمك نحن وراءك حتى تحرير كامل التراب الوطني ولن يكتمل هذا التحرير حتى تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا".

القادري

كذلك وجه القادري، باسم اهالي كفرشوبا وبلديتها ومخاتيرها، "تحية الى شهداء الجيش اللبناني والمقاومة الوطنية اللبنانية والفلسطينية والإسلامية الذين سقطوا دفاعا عن عروبة لبنان والأمة العربية جمعاء، وتحية الى الشهداء الذين سقطوا ضحية الإستبداد والقهر في السجون العربية". وشكر جمعيتي "تمدن" وشباب كفرشوبا" وكل الفرق الرياضية في العرقوب على تنظيم الدورة، ودعا "جميع اللبنانيين" الى "الوقوف خلفف الجيش لأنه حارس الوطن ورمز الوحدة".

سويد

كما وجه سويد باسم اتحاد بلديات العرقوب، "تحية الى الجيش وشهدائه"، مشيدا برئيس الحكومة سعد الحريري "الذي حذا حذو والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري، فاتخذ خطوات جريئة للمحافظة على لبنان وابعاد شبح الإرهاب والطائفية عنه، مقدما تضحيات ترجمت في جمع معظم الأطياف في حكومة وحدة وطنية"، متمنيا عليه "رعاية منطقة العرقوب انمائيا وفكريا ورفع الحرمان عنها بشتى المشاريع الحيوية الملحة".

وهبي

وباسم الحريري وجه وهبي "تحية الى قيادة الجيش وضباطه ورتبائه وأفراده، ننحني جميعا أمام هذه الكوكبة من الشهداء الذين ودعناهم اليوم".

وقال: "لقد أثبت المجتمع اللبناني انه يقاتل على جبهات عدة، يقاتل العدو الإسرائيلي ويقاتل التخلف والتقوقع والتعصب المذهبي والذي دفع بلدنا وشعبنا كثيرا، واني أرى هذا النشاط مناسبة لزيادة اللحمة بين شبابنا والتفاتة من المنظمين، جمعيات اهلية وبلدية، بان تكون هذه الدورة باسم شهيد في مقتبل العمر، باسم عزيز من جيشنا المقدام الذي اثبت بانه يتقن كفاءة عالية دفع ضريبة الدم من أجل ترابنا الوطني، ويتقن أيظا منازلة كل أعداء هذا الوطن، وأثبت هذا الجيش بانه الحصن الحصين وهو خشبة الخلاص، وأثبت هذا الجيش بانه هو الرهان وعليه فقط نراهن من اجل ان تعود لبلدنا العافية كاملة والمنعة لبلدنا والتآلف لوحدتنا وشعبنا".

بعدها تسلم النقيب خيرالله درعا تكريمية "تحية الى روح الشهيد الرائد داني خيرالله"، لتنطلق بعدها فعاليات الدورة الرياضية.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.