وفود من حاصبيا والبقاع عزّت بالشهيد محمد يوسف في مدوخا

قائمقام حاصبيا عزى بالشهيد محمد يوسف في مدوخا:

زار قائمقام حاصبيا أحمد كريدي بلدة مدوخا على رأس وفد من رؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية والاختيارية في حاصبيا منزل والد الشهيد العريف في الجيش اللبناني حسين يوسف "ابو محمد" حيث قدم له التعازي باستشهاد نجله الذي أعدمته المجموعات الارهابية التابعة لداعش خلال أسره مع عناصر الجيش اللبناني في بلدة عرسال.

وقال القائمقام كريدي:"اننا نقدم التعزية باسم حاصبيا وأهلها وبلدياتها ومخاتيرها لوالد الشهيد محمد حسين يوسف كونه اصبح رمزا لاهالي كل الشهداء العسكريين وهو الذي واظب على الاعتصام في خيمة رياض الصلح منتظرا مع الاهالي خبرا مفرحا بتحريرهم من الايدي الارهابية المجرمة التي ارتكبت ابشع جريمة من جرائم التاريخ عندما اعدمتهم ولم تحترم شرعة حقوق الانسان التي تنص على عدم المس بالاسير".

ونوه كريدي بدور الجيش "في تعزيز الوحدة الوطنية وصيانة أمن وحدود لبنان، مؤكدا "ان الجيش في الجنوب يواجه العدو الاسرائيلي كما صنع الانتصار للبنان بقضائه على الارهاب وطرده خارج الحدود اللبنانية وتحرير الجرود من رجس وهو مفخرة لنا ولكل اللبنانيين".

..

المشاريع في البقاع عزت بالشهيد يوسف في مدوخا وشاركت في اعتصام الليطاني:

قام وفد من فرع "جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية" في البقاع برئاسة الشيخ أسامة السيد ورئيس بلدية الروضة ماجد القرعوني بتقديم التعازي باستشهاد الجندي الأول محمد حسين يوسف في بلدة مدوخا، والذي قضى مع العسكريين المختطفين في الجرود.

السيد

وألقى الشيخ السيد كلمة، تناول فيها "معاني الشهادة وما يناله الشهيد"، وتطرق إلى "مخاطر التطرف الذي تغرق به الجماعات الإرهابية المتسترة بالدين، والدين براء من أفعالها الإجرامية"، داعيا إلى "الصبر والتمسك بالحق"، مثنيا على "دور وجهود الجيش اللبناني في حماية الوطن".

من جهة ثانية ، شارك الشيخ أسامة السيد وعدد من أبناء الروضة في الاعتصام الذي نظمه أهالي بر الياس عند مفرق المرج، احتجاجا على "التلوث الذي يلحق بنهر الليطاني وروافده وما يخلفه من أمراض".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.