بلدية عين قنيا: حريصون على حسن تنفيذ شبكة الصرف الصحي

صدر عن بلدية عين قنيا بيان توضيحي، الى اهالي البلدة، حول موضوع سوء أوضاع الطرقات جراء مد شبكات الصرف الصحي والمياه، جاء فيه:

"إستبشرنا جميعا خيرا ببدء تنفيذ مشروع شبكة جديدة للصرف الصحي ومجاري المياه في البلدة منذ عدة أشهر، وحرصنا منذ اليوم الأول على الإشراف على حسن سير العمل وفق دفاتر الشروط المستوفية كل المواصفات الهندسية العلمية التي وضعتها الجهات المانحة، بالإضافة إلى المتابعة اليومية مع المهندسين المشرفين والشركة المنفذة للاسراع بإتمام المشروع قبل حلول فصل الشتاء".

اضاف :"إننا إذ نقدر ونشكر تحمل الأهالي لما آلت إليه أوضاع الطرقات وما تسببه من إزعاج وغبار، لكن وحرصا من بلدية عين قنيا على تبيان الحقائق وعدم تضليل الرأي العام فإننا نحيطكم علما اننا حريصون على إنهاء المشروع بشكل نهائي وتوصيل الشبكة الجديدة على شبكات المنازل كي لا يصار مجددا لتخريب الطرقات بعد تعبيدها".

وتابع :"لقد قامت البلدية جاهدة بإتصالات يومية متكررة مع المسؤولين عن المشروع وتوصلنا لإتفاق على التمديد للمنازل رغم انه لم يكن مدرجا ضمن بنود المشروع، وهذا ما بدأ تنفيذه حيث تم الإنتهاء منه في الحي الممتد من مدخل عين قنيا من جهة بلدة شويا وصولا لمنزل السيد طليع البحري، ويستمر العمل يوميا لإنهائه بأقصى سرعة ممكنة لرفع الضرر عن البلدة وأهلها، ليتم بعدها البدء بتعبيد الطرقات خلال الإسبوع المقبل على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى من مدخل البلدة من جهة شويا وصولا إلى سنترال البلدة، المرحلة الثانية من السنترال وصولا إلى منزل الشيخ رمزي سنان، والمرحلة الثالثة من منزل الشيخ رمزي سنان وصولا لمنزل السيد علي حديفة".

وختم البيان :"إننا إذ نرحب بإستفسارات الأهالي والحريصين على الموضوع الإنمائي في البلدة، لكننا ندعوهم الى مراجعة البلدية المفتوحة أبوابها للجميع خلال الدوام الرسمي أو عبر موقعها الإلكتروني للاجابة على أسئلتهم كافة. وختاما نؤكد بأن بلدية شعارها (عين قنيا للكل) لم ولن تكن يوما إلا مع مواطنيها وبكل ما يصب بمصلحتهم وخدمتهم".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.