مقتل ثلاثة جنود صهاينة في عملية نوعية غرب القدس


استشهد صباح اليوم الثلاثاء، شاب فلسطيني بعد تنفيذه لعملية إطلاق نار شمال غرب القدس أدت لمقتل ثلاثة من جنود الاحتلال وإصابة آخر.

وقالت مصادر إعلامية عبرية، أن الاحتلال أطلق النيران باتجاه شاب فلسطيني استشهد على الفور بعد تنفيذه عملية في مستوطنة ” هاهدار”المقامة على أراضي المواطنين في بلدة قطنه شمال غرب القدس المحتلة.

وبحسب بيان لشرطة الاحتلال، فإن العملية التي نفذها الفلسطيني قتل خلالها ثلاثة من جنود .

ويُشار إلى أن قوات الاحتلال فرضت حظراً أمنياً ودفعت بتعزيزات عسكرية في المنطقة وسط فرض مزيداً من التكتيم على تفاصيل العملية .

وتجدر الإشارة إلى أن شمال غرب القدس هي عبارة عن مجموعة من القرى اخرجها الاحتلال من محيط القدس وتفصلها حاليا عن القدس مجموعة من المستوطنات والطرق الالتفافية والحواجز.

وبشأن المعلومات الأولية عن منفذ العملية وفقاً لمصادر الاحتلال فهو شاب يبلغ من العمر 37 عاماً من بيت سوريك متزوج وعنده 4 أولاد.

وفي سياق متصل نشرت صحيفة هآرتس تفاصيل عملية اطلاق النار في القدس والتي أدت لمقتل ثلاثة من جنود الاحتلال حيث أوضحت الصحيفة ان منفذ العملية ترجل قرب احد البوابات التي كان يتواجد جنود من حرس الحدود بالقرب منها وباغتهم بإطلاق النار من سلاح رشاش وثم قام بطعن الجنود .

وتابعت الصحيفة ان الشاب كان يصرخ ” الله اكبر الله اكبر” وهو يطلق النار ويطعن الجنود .

المصدر: وكالة فلسطين اليوم

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.