ألف تحية لمرزوق الغانم


اسرائيل لم تكن يوما تخشى المظاهرات الشعبية في الشارع العربي والتي كان شعارها الموت لأمريكا والموت لإسرائيل. هذه المظاهرات وعلى مدى سنين طوال لم تقتل أمريكيا ولا جرحت اسرائيليا ولم تكن تعني اسرائيل أبدا. بالأمس في روسيا تغير كل شيء بهذا الموقف الشجاع والمشرف الذي اتخذه مرزوق الغانم بالنسبة لإسرائيل وإجرام اسرائيل. واسرائيل اليوم تقيم أفضل العلاقات مع دول الخليج وهذه الكلمة لمرزوق الغانم لم تكن بردا وسلاما على قلوب الصهاينة. نعم هذه الكلمة لمرزوق الغانم سوف تلقى ترحيبا واسعا في الشارع العربي وفي الكثير من الصحف العربية، وأيضا الصحافة الأجنبية سوف يكون لها رأي في هذه الكلمة. ومرة ثانية ألف تحية لمرزوق الغانم.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.