عمليات تجميل النجمات العرب.. مع الفرق في جمالهن!


بيروت:

تقوم أغلب نجمات العالم العربي بعد الشهرة، بتعديلات وعمليات تجميلية بهدف إرضاء الجمهور، الذي يتابع خطواتهنّ لحظة بلحظة بما فيها جمالهنّ واناقتهن، فالنجمة الجميلة المتألقة التي تحظى بملامح متناسقة، وقوام جميل، ومظهر جذاب، يظل عالقًا في ذهن الجمهور لفترات طويلة، ويدور الحديث عليها طوال الوقت، على عكس النجمات اللاتي لا يتمتّعن بقدر كبير من الجمال.

وتُعتبر الشهرة والنجومية والرغبة في الظهور بشكل جذاب، عوامل دفعت النجمات إلى إجراء الكثير من عمليات التجميل، للحصول على الشكل المثالي الذي يحلمن به.

فأصبح لنجماتنا ملامح جديدة وشكل مختلف تمامًا مقارنة بصورهنّ قبل عمليات التجميل، بخاصّة النجمات اللاتي خضعن لعدد كبير من عمليات التجميل، وأصبح الجمهور مدركًا تمامًا أنّ جميعهنّ خضعنَ لهذا النوع من العمليات، كما أصبح قادرًا على التفرقة بين الجمال الطبيعي والجمال المكتسب من عمليات التجميل.

إليكنّ هؤلاء النجمات العرب قبل وبعد التجميل، لاحظن ما الفارق الذي أجرته عمليات التجميل في كل واحدة:

الممثلة السورية شكران مرتجى خضعت لعملية تصغير أنف، وتكبير شفاه، وشدّ الخدين، ورفع الحاجبين، ما جعلها نجمة مختلفة الملامح عن بداياتها.

النجمة دنيا بطمة، هي الأكثر تغييرًا ونجاحًا بعد عمليات التجميل، بخاصة لناحية شكل الحاجبين والشفتين والابتسامة.

النجمة نجوى كرم، أيضًا نجحت في تحسين جمالها الى الأفضل بعمليات التجميل، ومنها: رفع الحاجبين، ونفخ الشفتين، وحقن الخدين بالبوتكس.

ونلاحظ أنّ أغلب النجمات قمنَ بالعمليات الأساسية نفسها، وهي: نفخ الشفتين، وحقن الخدين بالبوتكس، ورفع الحاجبين بالفيلر، إضافة الى عمليات تصغير الأنف.

تابعن الصور وشاهدن ماذا غيّرت عمليات التجميل في وجوه نجماتنا العرب.

* المصدر: سيدتي












تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.