سفير الإمارات يدشّن مشاريع في العرقوب


العرقوب-

قام سفير الإمارات العربية المتحدة في لبنان حمد سعيد الشامسي، على رأس وفد من السفارة، بتدشين عدد من المشاريع في منطقة العرقوب، حيث كانت محطته الأولى في جديدة مرجعيون حيث أدى صلاة الجمعة في مسجد عيسى بن مريم، وأمّ المصلين مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، الذي أكد على ان دين افسلام هو دين التسامح والمحبة والإعتدال والوسطية.

ثم توجه الشامسي والوفد المرافق الى بلدة كفرحمام في العرقوب، التي استقبلته بنحر الخراف، حيث كان في استقباله رئيس اتحاد بلديات العرقوب محمد صعب، عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل زياد ضاهر، درويش السعدي ممثلا منسقية تيار المستقبل في حاصبيا ومرجعيون ورجال دين ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد.

وبرعاية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان ممثلا بالمفتي دلي وبرعاية السفير الشامسي تم وضع حجر الأساس لمسجد سمو الشيخ سيف بن حمد آل نهيان في البلدة، ثم القى المفتي دلي كلمة توجه فيها بالشكر، باسمه وباسم المفتي دريان، لدولة الإمارات العربية المتحدة على اعمالها الخيرية والإنسانية وعلى هذا العمل الذي هو لله سبحانه وتعالى"، مؤكدا ان هذه المنطقة لم تعرف الا الإعتدال والوسطية، وهذه المنطقة تميزت بالعيش المشترك بمختلف تنوعها ومكوناتها الطائفية والمذهبية".

كما وشكر رئيس البلدية هيسم سويد دولة الإمارات حكومة وشعبا وسمو الأمير سيف والسفير الشامسي على "هذه اللفتة الكريمة لبناء صرح ديني ثقافي اسلامي ينشر تعاليم الإسلام الحنيف وثقافة الإعتدال والإيمان بقيم الخير والأخلاق والتسامح".

من جهته، أكد السفير الشامسي ان بلاده "مستمرة بمساعدة لبنان سواء أكانت انسانية او تنموية، وهذا المشروع من ضمن عدة مشاريع، من الشمال الى الجنوب والبقاع وبيروت، ونحن مستمرون في دولة الإمارات بدعم لبنان، ونحن نشيطون في القطاع الطبي والتعليمي ونساعد الحكومة اللبنانية في مواجهة النزوح السوري والتي وصلت الى 56 مليون دولار منذ بداية الأزمة، فالإمارات ملتزمة التزام اخلاقي وانساني امام الشعب اللبناني، ونحن نولي التعليم اهمية قصوى ونتمنى ان يكون الشعب اللبناني في احسن حال، فالظروف الإقليمية صعبة وتتطلب منا الوعي نحن العرب وان نكون يدا واحدة".

ولفت الشامسي الى ان "رسالتنا بالنسبة لهذا المسجد رسالة محبة وتسامح، ونحن نؤمن بالدين الوسطي المعتدل والذي يجنب الدين الإسلامي من التنظيمات الإرهابية والأفكار المتطرفة".

وقدم سويد درعا تكريمية للسفير الشامسي، ثم قطع قالب حلوى بالمناسبة.

بعدها توجه الشامسي والجميع الى الطريق الرئيس الذي يربط الهبارية بشبعا حيث كان في استقباله نائب رئيس البلدية وحشد، قام خلالها بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع تعبيد الطريق الممول من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان، وبرعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ثم شكر مرهج نجم باسم البلدية والأهالي الإمارات حكومة وشعبا على المشروع الحيوي والمهم لمنطقة العرقوب.

وكانت المحطة التالية في شبعا حيث تم الإطلاع على مجريات العمل في مستشفى خليفة بن زايد آل نهيان، والذي يقوم بتشغيله مستشفى المقاصد الإسلامية، وجال الجيمع في اقسام المستشفى، يرافقهم مدير المستشفى الدكتور عبد الحكيم عبدالله، واستمع الشامسي الى شرح مفصل حول ما يقوم به المستشفى من تقيدمات طبية، والى عدد من المرضى فيه، وتفقد بعدها سير العمل في مبنى السكني الخاص بالطباء والعاملين في المستشفى.

كما وتوقف الشامسي عند توسعة طريق في بلدة شبعا ممول من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان افنسانية.

وفي الختام، أولم رئيس بلدية شبعا واتحاد بلديات العرقوب محمد صعب في دارته في شبعا على شرف السفير الشامسي والوفد المرافق والمشاركين.





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.